التغيير : دبنقا قال المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام إن الجيش الحكومي أحرق ثلاث قرى بولاية النيل الأزرق وهَجّر سكانها قسراً بعد اتهامات بموالاتهم للحركة الشعبية. 

وذكر المركز أن سكان أربع قرى أخرى أجبرتهم القوات المسلحة السودانية على ترك منازلهم. وطبقاً للمركز الافريقي فإن الجيش السوداني أحرق في 8 ابريل الماضي قرية دايم بكاملها وقام بتسويتها أرضا ما أدى إلى تشريد نحو 3.700 شخص. وأضاف المركز أنه في هجومين آخرين على منطقة خور مغنزا، يوم 10 و11 مايو الماضي، شردت هجمات الجيش نحو 6,018 شخصاً بينما في 13 مايو أمر الجيش السوداني سكان قرى خور مغنزا، والدايم ، وأفندي، وريح بالك، بترك قراهم بتهمة موالاتهم للحركة الشعبية.