الخرطوم  :حسين سعد تواصلت قطوعات المياه بشكل كامل وجزئي في الخرطوم ،وصارت عربة "الكارو" هي وسيلة الحصول على  مياه الشرب لغالبية سكان العاصمة، بمدنها الثلاث.

ويتراوح سعر  برميل المياه ما بين (40 الي 100) جنيه. ويجاهر مواطنون بالسخط من تقصير الحكومة  في توفير حاجياتهم الضرورية، ويخرج البعض في تظاهرات سلمية في مناطق عديدة بأمدرمان قبل والخرطوم وشرق النيل للمطالبة بتوفير الخدمات وعلى رأسها مياه الشرب. وأمس الأول إحتج المئات من مواطني مدينة الفتيحاب بأم درمان على شح  المياه بأحياء المدينة منذ شهر مايو الماضي. وخرج المئات للشوارع وأغلقوا الطرق المؤدية إلى مناطق الشقلة وفتّاشة. وفي أحياء جنوب الخرطوم التي تشمل كل من، عد حسين والازهري والسلمة ،ينتظر المواطنون عربات الكارو للحصول على من مياه الشرب في شهر رمضان الحالي. وقال موطنون “التغيير الاليكترونية” ، إنهم يسهرون حتى الفجر إنتظاراً لإنسياب الماء من المواسير .

إلي ذلك، كشف البرلماني قريب حمّاد ، عن إتجاه لاستدعاء وزير الكهرباء والموارد المائية، للمثول أمام  البرلمان ومساءلته حول أزمة المياه بالخرطوم . واتهم حمّاد جهات لم يسمها بافتعال الازمة.