الخرطوم: حسين سعد تفاقمت أزمة المولاصلات بالعاصمة الخرطوم، وإرتفعت التعريفة الي أكثر من الضعف. اضطرت الأزمة بعض المواطنين إلى استغلال ثلاث مواصلات، لأجل الوصول إلي محطتهم النهائية، بدلا عن استغلال مركبة واحدة.

ورصدت  “التغيير الاليكترونية” صباح أمس والايام الماضية، تكدّس المواطنيين في مواقف المواصلات لساعات طويلة. وأتهم المواطن محمد جبريل خلال حديثه مع “التغيير الاليكترونية”، الحكومة بالتقصير وعدم مراقبة قطاع النقل وقال”ان اصحاب الهايس يستغلون الأزمة و يرفعون قيمة التذكرة إلي خمس جنيهات”.

ومن جهتها قالت المعلمة سناء فضل الله، “إن غياب الرقابة على قطاع المواصلات خلق فوضي إستغلها بعض أصحاب المركبات الذين صار بعضهم يعمل بمزاجه” . وفي السياق أشار أيمن ابراهيم الطالب الجامعي، الي حالة الفوضي بخط العربي السلمة، وقال ان المشوار القصير بات يستغرق وقتاً طويلاً بسبب انعدام المواصلات.

 وبرر سائق أحدي المركبات استفحال الأزمة بصعوبة الاوضاع الاقتصادية وزيادة تكلفة الصيانة وإرتفاع قيمة الاسبيرات بجانب إيصالات المخالفات المرور اليومية التى تفرضها إدارة المرور على وسائل النقل. .وتابع:(الاسبير نار والغرامة يومية ،والجاز مافي ،ونحن لدينا التزامات).

 وكانت ولاية الخرطوم قد اعلنت في وقت سابق عن إفتتاحها لمواقف جديدة وتديشينها لأسطول حافلات ضخمة للركاب، وأكدت ان العاصمة ستودع أزمة المواصلات نهائياً .