التغيير : الخرطوم قالت الأمم المتحدة ان نحو ٣٠  ألف شخص من جنوب السودان  فروا إلى السودان بسبب الحرب الأهلية ، وذلك منذ منتصف من مايو الماضي. وأشارت إلى استمرار التدفق بمعدل يتراوح بين 100 إلى 150 شخصاً يومياً. 

وقال ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السودان محمد أدار، في بيان اطلعت عليه ” التغيير الالكتروني”  الثلاثاء، ان من بين اللاجئين إلى السودان أكثر من 9 آلاف من الوافدين الجدد، بينهم 7 آلاف من الأطفال ، وأضاف :”هناك نحو 150 من الأطفال غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم، و هم في حاجة ماسة إلى المساعدات المنقذة للحياة فوراً.” واضاف المسئول الاممي، أن الوكالات المعنية قد أكملت تقييماً مشتركاً للاحتياجات سيساعد في تحديد الفجوات الحرجة .

وأوضح أن مفوضية اللاجئين بدأت في ترحيل وتوزيع سلال من المواد غير الغذائية، لعدد 2000 أسرة تشمل “الجركانات” والأغطية البلاستيكية وحصائر النوم و”البطانيات” إلى منطقة خرسانة، فيما بدأت منظمة “اليونيسيف” ومنظمة الهجرة الدولية بصورة طارئة، في توفير خدمات المياه والصرف الصحي .وأكد أنهم يسعون  من أجل زيادة مستويات المساعدة المقدمة إلى الأشخاص الذين وصلوا في وقت سابق، إلا أنهم يواجهون خيارات مستحيلة.

 وقدّم أدار شكره لشعب وحكومة الولايات المتضررة بالزيادات المضطردة للاجئي الجنوب، وطالب المجتمع الدولي مشاركة عبء رعايتهم مع حكومة السودان.

ويعيش اكثر من مائة ألف لاجئ جنوبي في ولاية النيل الأبيض وحدها ، فيما فضلت فئات أخري التفرق في بقية مدن السودان، خاصة في العاصمة الخرطوم.