التغيير : كووره يخوض الهلال السوداني مباراة صعبة امام مضيفه الكونجولي فريق تي بي مازيمبي "الغربان" الاحد، ضمن منافسات دوري أبطال أفريقيا في 2015 لكرة القدم، في إفتتاح مباريات المجموعة الأولى.

ويسعى الهلال من خلال المباراة إلى إنطلاقة جيدة لتأكيد جدارة الكرة السودانية.
وإستعد الهلال للمباراة بمعسكر خارجي اجراه في تونس لمدة ثلاثة أسابيع منذ يوم 2 مايو الماضي خاض خلاله 3 مباريات، واردفها بمباراتين في كأس السودان ضد الأمل وعرف خلالها الفوز بنتيجة 2-1، وفي الدوري الممتاز ضد الأهلي شندي وتعادل فيها سلبيا.

وتوجه الفريق إلى لوممباشي فجر الاربعاء ووصل إليها الخميس بعد أن أقام ليلة كاملة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وتدرب عصر الخميس ثم الجمعة واختتم تمارينه السبت.

ويعلم المدير الفني للفريق نبيل الكوكي، الذي تولى المهمة في أبريل الماضي خلفا للمؤقت الفاتح النقر أن مهمته صعبة جدا في ظل عدم تكافؤ الإعداد بين فريقه ومازيمبي، الذي خاض 7 تجارب مع أندية افريقية قبل مواجهة الاحد.

وواجه الكوكي إنتقادات عنيفة من الصحف الرياضية الموالية لفريق الهلال على ما وصفته بالآداء غير المقنع أمام الأهلي شندي السبت الماضي، لكن الرجل دافع عن نفسه عبر الموقع الرسمي للنادي وقال بأن مباراة الأهلي شندي كانت من افضل المباريات التي لعبها فريقه خلال فترته، مشيرا إلى تضييع الفريق لركلة جزاء في ذات المباراة وعددا كبيرا من الفرص.
ويتسلح الهلال بتشكيل ثابت في معظم خطوطه يقوده الكاميروني ماكسيم في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع القائد سيف مساوي ومدافع منتخب جنوب السودان أتير توماس ومعاوية فداسي في اليمين والسنغالي سليماني سيسيه في اليسار وفي خط الوسط المدافع يلعب الدولي السوداني نصر الدين الشغيل وفي الوسط المهاجم بشة ونزار حامد أما في الهجوم فيبرز خيار مدثر كاريكا والبرازيلي الجديد جوليام مع خيار آخر بديل هو البوركيني بوبكر كيبي، ومن المحتمل أن يدفع نبيل الكوكي بالغاني نيلسون لازجيلا في الوسط المدافع بدلا عن صانع الألعاب وليد علاء الدين.

وأكد المدرب العام خالد بخيت على اهمية البداية الجديدة للفريق خارج ملعبه ولم يغفل قوة مازيمبي الكبيرة وقال: “من المهم أن تكون بداية الهلال في المشوار الأفريقي جيدة، وتكتسب المباراة أهمية لأن فريق مازيمبي فريق كبير وفريق بطولات والمباراة على ملعبه، كما أنها مباراة إفتتاحية لنا وله، ولقد عملنا بجد لهذه المباراة منذ فترة من النواحي البدنية والتكتيكية، ونحن عازمون على العودة إلى الخرطوم بنتيجة إيجابية بإذن الله.

يذكر أن المجموعة بدوري أبطال أفريقيا تضم إلى جانب الهلال ومازيمبي كل من سموحة المصري والمغرب التطواني واللذان سيلعبان الأحد مباراتهما الأولى بالبطولة  وفيها يستضيف سموحة نظيره المغربي.