التغيير : وكالات اعترفت حكومة جنوب السودان، بسقوط مدينة ملكال حاضرة ولاية أعالي النيل الإستراتيجية والمنتجة للنفط، بأيدي قوات المتمردين الذين يقودهم نائب الرئيس المقال رياك مشار، وحذّرت من مواصلة انخفاض الإنتاج النفطي إذا لم يتم التوصل لسلام.

وقال وزير الدفاع الجنوب سوداني، كول مانيانج، إن القوات الحكومية انسحبت من المدينة لضواحيها، لتجنب الأضرار والخسائر في الأرواح.

وأضاف “المتمردون الآن في ملكال وقواتنا موجودة حول المدينة، رافضاً الخوض في أية تفاصيل إضافية، وأكد مسؤولون محليون وسكان في المدينة سيطرة المتمردين على المدينة.

يذكر أن جنوب السودان يشهد قتالا بين قوات الرئيس سلفاكيرميارديت والمتمردين بقيادة مشار منذ ديسمبر عام 2013 ما أسفر عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح مئات الآلاف.