التغيير : الخرطوم  واصلت السلطات الامنية السودانية ولليوم الرابع علي التوالي مصادرة الصحف الصادرة في الخرطوم حيث صادرت النسخ المطبوعة من صحيفة "الجوهرة" دون ذكر الأسباب كعادتها. 

غير ان مصادر صحافية رجحت ان يكون سبب المصادرة هو عمود صحافي كتبه صاحب القلم الساخر محمد عبد الماجد والذي تحدث عن الاهمال المتعمد من جانب الحكومة للمنتخب القومي لكرة القدم حينما تبرعت الاجهزة الأمنية بمبلغ ملياري جنيه لفريقي الهلال والمريخ ، دوناً عن المتتخب الوطني. 

وهذه هي المرة الثانية التي تصادر فيها الصحيفة الرياضية والتي يرأس تحريرها رمضان أحمد السيد. 

و كانت السلطات الأمنية قد علقت صدور صحيفة إيلاف الاقتصادية الأسبوعية أمس الأول ،كما صادرت النسخ المطبوعة من صحيفة “السياسي” بالثلاثاء. ورجّحت مصادر صحافية ان يكون سبب المصادرة، عمود صحافي كتبه رئيس تحرير الصحيفة مصطفي ابو العزايم ، تحدث فيه عن انضمام الطلاب السودانيين الي داعش. 

وياتي ذلك بعد مرور يوم واحد من مصادرة صحيفتي التيار والجريدة لذات السبب.  

وتلجأ الاجهزة الامنية الي المصادرة او التعليق بعد نشر الصحف موادا صحافية لا ترضي الرئيس والحزب الحاكم.