التغيير : جوبا - نيويورك  دعا الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون قادة دولة جنوب السودان الى وقف الحرب فوراً والدخول في مباحثات سلام مباشرة من اجل السلام بعد مرور ١٨ شهرا علي النزاع المسلح. 

وقال  مون، إن شعب جنوب السودان كان يأمل وهو يحتفل بمرور اربعة أعوام علي استقلاله ان يحقق طموحاته، ولكنه يعيش في ظروف قاسية وحرب مستمرة وعنف ممنهج وانتهاكات لا حدود لها لحقوق الانسان.  

واضاف مون، ان علي سلفا ومشار التحلي بروح المسئولية وعدم اللجوء الي الحلول العسكرية، مشيرا الي ضرورة استئناف مباحثات السلام وفقا خارطة الطريق التي وضعتها ايغاد. 

في الأثناء، اعلن مكتب الامم المتحدة لشئون للاجئين في جنوب السودان، ان الصراع المستمر في دولة جنوب السودان ، ادي الي تشريد اكثر من ٢ مليون وربع المليون شخص ، من اصل ٨ ملايين من السكان .       

وقال بيان صادر عن المكتب ان معظم اللاجئين فضلوا اللجوء الي السودان هذا العام ، مشيرا الي  عددهم وصل الي ربع مليون شخص معظمهم من النساء والأطفال. ودعا مكتب شئون اللاجئين الجهات المانحة الي توفير ٨١٠ مليون دولار لحماية اللاجئين الذين فروا إلى دول الجوار وتقديم المساعدات الضرورية لهم.

ويحتفل جنوب السودان اليوم، التاسع من يوليو، بالذكري الرابعة من استقلاله من السودان وسط احباط عام بعد النزاع الذي نشب بين الرئيس سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار ، حول السلطة.