التغيير : الشرق القطرية دعا الدكتور علي الحاج محمد نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، وصاحب العبارة الشهيرة "خلوها مستورة"، القوى السياسية إلى المشاركة في الحوار الوطني لإخراج البلاد من أزمتها السياسية.

وقال خلال لقاء مع ناشطين سياسيين  في صالون د. سيد التلب بالعاصمة القطرية الدوحة حضره بعض أعضاء من “المؤتمر الوطني” انه مع التغيير السلمي عبر الحوار وحذر من مخاطر اسقاط النظام بالقوة.

وشهد اللقاء الذي نقلته صحيفة الشرق القطرية أسئلة ساخنة ومداخلات قوية حول فشل مشروع الحوار الذي اعتبره علي الحاج من أولويات الرئيس عمر البشير.

وحول عودته إلى السودان، قال الحاج  إنه خرج طوعا وسيعود كما خرج، وأضاف ” لا حاجة للعودة وما شاعر في حاجة”

من جهة أخرى، نفى الحاج أن يكون على خلاف شخصي مع علي عثمان محمد طه نائب الرئيس السابق، لكنه قال: “هناك خلاف موضوعي”، ولدي موقف منذ فبراير 1993 عندما التقيت الراحل د. جون قرنق في كمبالا وتوصلنا لصيغة سلام لوقف إطلاق النار في جنوب السودان، لكن الآخرين(الاشارة الى علي عثمان) وقفوا ضد ذلك في اجتماع في الخرطوم “وغلبوني وغلبوا الرئيس” رغم أنه مع الصيغة المذكورة، فقد قالوا “كلام صعب جدا” وفي النهاية “حصل ما حصل“.