التغيير : بورتسودان  أجلت محكمة في بورتسودان الأربعاء محاكمة ١٠١ من الصيادين المصريين بعد طلب تقدمت به هيئة الدفاع. 

وألقت السلطات السودانية القبض على الصيادين المصريين فى ابريل الماضي بعد ان قالت انهم دخلوا الى الحدود الاقليمية السودانية ووجهت لهم تهما عديدة من بينها التجسس. 

وقالت هيئة الدفاع خلال استئنافها ان السلطات لم تكمل التحريات بالشكل المطلوب واحالت أوراق القضية للمحكمة وطالبت بإرجاعها للنيابة العامة وهو الامر الذي قبلته المحكمة وأمرت بإعادة أوراق القضية للنيابة حتى اكتمال التحريات. 

وكان ذوو الصيادين المصريين قد طالبوا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل والأفراج عنهم. 

غير ان مصادر قريبة من الملف اكدت ” للتغيير الالكترونية” ان السلطات السودانية تريد مقايضة الصيادين بمعدنين  سودانيين كانت السلطات المصرية قد ألقت القبض عليهم قبل اشهر.