التغيير : وكالات كشف وزير الدولة بوزارة المالية السودانية، عبد الرحمن ضرار، عن أن بلاده حصلت على قرض ميسر من دول الخليج قدره ملياري دولار لتحسين احتياطي النقد الاجنبي في البنك المركزي خلال الـ3 أشهر الماضية.

وقال الوزير السوداني، إن الحكومة تلقت تعهدات من دول الخليج بالتوسع في الاستثمارات وزيادة الرسمايل المتدفقة للاستثمارات الزراعية والخدمية في السودان، وأوضح ضرار، أن القرض الميسر لن يسدد في السنوات المقبلة، وأن فترة السداد مجدولة على المدى البعيد، ويواجه السودان أزمة اقتصادية منذ العام 2011 عقب انفصال جنوب السودان وفقدان ثلثي إنتاجه النفطي.

ولفت ضرار إلى أن القرض الميسر الذي يبلغ ملياري دولار يساعد السودان على دعم الاستيراد وتوفير النقد الأجنبي للواردات.

ولم يحدد المسئول السوداني اسماء البلدان التي دفعت القرض لكنه أضاف أن القرض لن يسدد في ” السنوات المقبلة