التغيير: راديو دبنقا أعلنت قوات  "مجلس الصحوة الثوري"  منع أي قوة حكومية أو شركة من دخول منجم الذهب في جبل عامر إلا بأذن من المجلس وذلك بعد أن أعلن قادة عسكريون تابعون لموسى هلال السيطرة على المنجم. 

وقال نشطاء ومراقبون بالمنطقة لـ”راديو دبنقا” إن خطوة موسى هلال ومجلسه الثوري جاءت بعد أن قام محمد حمدان حميدتى قائد مليشيا الدعم السريع  التابعة لجهاز الأمن بزيارة منجم الذهب في جبل عامل ومعه شركة تابعة لجهاز الأمن تعمل في التنقيب عن الذهب ولقائه كذلك بالقادة المحليين.

وقد أعلن حميدتي أن منجم الذهب في جبل عامر سيكون تحت حماية وتأمين الحكومة من قبل مليشيا الدعم السريع وستأتي وفقا لذلك شركات للتنقيب عن الذهب . وأوضح كذلك أنه من ضمن خطوات التأمين على جبل عامر سيحاط بسلك شائك للمزيد من الحماية.

ونقل نشطاء عن حميدتي قوله إن هناك اتفاقا بذلك ينص على توزيع أرباح منجم الذهب في جبل عامر مناصفة بينه و حكومة السودان والولاية. وأوضح النشطاء أن هذه الخطوة أثارت موسى هلال ومجلس الصحوة ما دفعهم لاتخاذ تلك الخطوة التي وصفها مراقبون في المنطقة بأن لها ما بعدها.

وفي إطار ردود الفعل نفى نائب والي ولاية شمال دارفور آدم النحلة في تصريحات نقلتها جريدة الطريق الإلكترونية المستقلة في عددها الصادر يوم الخميس علمه بسيطرة قوات موسى هلال على منجم الذهب بجبل عامر.