التغيير : بورتسودان - صالح احمد                               إشتكى مواطنو سنكات واطرافها بولاية البحر الاحمر من شح المياه وصعوبة الحصول عليها وإرتفاع اسعارها.

وأشار  سيدي أوشيك، وهو احد اهالى المنطقة إلى توفر المياه فى المنطقة وحمل الحكومة المسؤولية عن “عدم العدالة فى توزيعها وغياب الرقابة الذى دفع ببائعى المياه بتوزيعها بالسعر الذى يريدونه”، حسب قوله.

وأكد عدد من اهالى سنكات تحدثوا للـ (التغيير الإلكترونية ) إرتفاع قيمة الجوز الواحد الى 4 جنيهات فيما لايقل استهلاك الاسر عن 20 جنيها فى اليوم الواحد.

وعزا مسئول بالمحلية شح المياه الى “تأخر فترة الخريف وتعطل محطة التحلية”، وأشار إلى أنهم  بصدد البحث عن معالجات لتوفير المياه من مناطق أخرى وبأسعار مناسبة .