التغيير : الخرطوم  اكدت الحكومة السودانية إن ايران أوقفت تنفيذ مشروعات تنموية كبرى في السودان بدون ابداء أسباب. 

وقال وزير البنى التحتية بولاية الخرطوم أحمد قاسم ، أمس السبت، خلال منبر طيبة برس في الخرطوم  ان هذه المشاريع تتمثل في وقف العمل بالجسر الذي يربط جزيرة تؤتي بمنطقة بحري ومشروع محطة مياه أبو سعد بمدينة أم درمان.

وقال  ان نائب الرئيس الإيراني إبان زيارته للسودان في 2012م وعد بقرض مالي لإنشاء كوبري توتي – بحري، بجانب مشروع مياه أبوسعد، وزار بنفسه تلك المشروعات.

وأضاف أن إحدى الشركات الإيرانية باشرت العمل في مشروع جسر توتي – بحري، وفجأة توقف العمل بسبب عدم إكمال ضخ الأموال من قبل الجانب الإيراني.

وقال إن السلطات السودانية ألغت العقود من جانبها بعد ان انسحب الجانب الإيراني دون مبرر. 

وساءت العلاقات بين الخرطوم وطهران في اغسطس من العام الماضي بعد إغلاق السودان للمراكز الثقافية الإيرانية وتوجيه اتهام لها بزرع الفتنة عبر نشر التشيع وسط السودانيين الذين يدينون بالمذهب السني. 

وتكررت التصريحات المقللة من علاقة الخرطوم الاستراتيجية مع طهران من قبل المسئولين الحكوميين وخاصة الرئيس عمر البشير بعد ان انحاز للتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية.