التغيير : الشروق قالت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة العاملة بدارفور (يوناميد)، إن موظفاً تابعاً لها قد تم الإفراج عنه يوم الأحد، بعد خمسة أيام من الاختطاف بمنطقة نرتتي بولاية وسط دارفور. 

وأفاد تعميم صحفي لليوناميد، أن مسلحين مجهولي الهوية كانوا قد ألقوا القبض على المواطن السوداني عصام آدم عبد الجبار، الذي يعمل في وظيفة ضابط للشؤون المدنية بالبعثة. وأشار التعميم إلى أن عبد الجبار أُلقي القبض عليه في الـ 21 من الشهر الجاري، قبل أن يقرر خاطفوه إطلاق سراحه.

من جهته، أعرب ممثل الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة الخاص المشترك لدارفور بالإنابة، أبيودون باشوا، عن ارتياحه لإطلاق سراح عبد الجبار. وقال “نحن سعداء للغاية أن عصام سيتجمع بشمل عائلته قريباً“. وأثنى على جهود جميع الذين ساهموا في الإفراج عن الموظف.