التغيير: صوت الصومال نجا السفير الكيني في جمهورية الصومال الفيدرالية، لوكاس تومبو، مساء الأحد ، من محاولة اغتيال فاشلة جراء تفجير فندق "الجزيرة" بمقديشو ، والذي أودي بحياة عدد من الصوماليين ودبلوماسي صيني.

وذكر مكتب الشؤون الخارجية في نيروبي، أن السفير  نجا من الاغتيال ، ولكن دبلوماسين كينين أصيبا بجروح، وأن حالتهما في الوقت الحاضر مستقرة. ولم يحدد مكتب شؤون الخارجية ما إذا كان السفير داخل فندق الجزيرة عندما اقتحمت سيارة مفخخة المبني الخاضع لإجراءات أمنية مشددة.

وتقطن بعثات دبلوماسية فندق “الجزيرة”، وهو من فنادق الخمس نجوم، ويطل على المطار الدولي بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وتشن القوات الكينية وطائراتها حرباً ضارية ضد مقاتلي حركة الشباب التي تبنت الهجوم وتقوم بتنفيذ عمليات ارهابية في مناطق جنوب غرب الصومال.