التغيير : بورتسودان – صالح احمد داهمت مجموعات من الكلاب الضالة منطقة (ولع) بمدينة بورتسودان وتسببت فى إصابات خطيرة  وحالة من الرعب وسط الاهالى.

وأفاد اهالى ولع (القادسية) ان العشرات من الكلاب الضالة والمتوحشة باتت تحاصرهم واعتدت على البعض منهم. وابدى الشيخ عثمان، والد الطفل ابوهريرة الذى اصيب بجروح عميقة بالبطن والكتف والأرجل جراء اعتداء الكلاب عليه ، ابدى غضبه من عدم تدخل السلطات لإحتواء الموقف.

وروى الشيخ عثمان الواقعة للـ(التغيير الالكترونية) بقوله “كان الطفل ابن الثانية عشر عائداً للمنزل بعد إكمال يومه الدراسى .. هجمت عليه الكلاب والحقت به جروحاً فى كل انحاء جسمه”، واضاف : “انقذه المارة بعد ذلك”.

واوضح عثمان انه توجه الى النيابة لفتح بلاغ بالواقعة طالبا منهم ابادة الكلاب “فطلبوا منى توفير الذخيرة”.

وتحصلت (التغيير الإلكترونية) على معلومات مؤكدة بأن الكلاب تتخذ من ارض زراعية مملوكة لاحد رجال الاعمال وسياسى شهير ببورتسودان مأوى لها.

فى السياق ذاته، وافقت شرطة محلية بورتسودان فى خطاب ممهور بتوقيعها على التصديق للمواطن، محمود ادريس بابكر، بشراء صندوق ذخيرة “لاغراض ابادة كلاب ضاله باحياء القادسية”، حسب نص الخطاب الذى تحصلت (التغيير الالكترونية) على نسخة منه.