التغيير : الخرطوم  أعلن تحالف  المعارضة السودانية رفضها للزيادات التي تنوي الحكومة السودانية ادراجها علي الكهرباء والمياه ودعت  المواطنين  لمناهضة اي  زيادات محتملة في اي سلعة اخري وخاصة رغيف الخبز .

وقالت في بيان صادر عنها الاربعاء واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان  تردي الأوضاع المعيشية  والإنهيار الإقتصادي يعود لتفشي الفساد وعدم وجود سياسات إنتاج  والاعتماد على النفط  وغياب رؤية إصلاح اقتصادي للحكومة بعد انفصال جنوب السودان.

وأكد التحالف المعارض  أن حكومة حزب المؤتمر الوطني الحاكم اتسمت بسوء إدارة قطاع الخدمات بالبلاد بتعيين كوادر غير مؤهلة وضعف الصرف على الخدمات، وهو ما يعود سلبا على الخدمة المباشرة للمواطن، ويؤدي الى مزيد من التدهور والشح في الخدمات.

وحذرت المعارضة من أن زيادة أسعار خدمات الكهرباء والمياه بنسبة 100% ستؤثر على زيادة أسعار كافة السلع والخدمات الأخرى. مضيفة أن قرار وزير المالية بزيادة سعر صرف الدولار الجمركي لاستيراد القمح من ٢.٧جنيه الى ٤ جنيهات سيؤدي الى زيادة أسعار الخبز أو إنقاص أوزانه: “بدلا من أن يقوم المؤتمر الوطني باختيار بدائل بإعلان وقف إطلاق النار وإنهاء الحرب وتخفيف الصرف الحربي والأمني والسيادي بعد تشكيل أكبر حكومة تمر على السودان بعد انتخابات فاقدة الشرعية، وبدلا أن تسعى الحكومة جادة لمحاربة الفساد، تستمر في تحميل المواطن ثمن سياسات خرقاء عبر زيادة الجمارك والضرائب وأسعار الخدمات”.

واعلنت المعارضة عن التعبئة العامة ودعت كافة القوى المدنية والسياسية لحراك جماهيري ومقاومة اي زيادات  لاسعار  السلع والخدمات. 

 واعلنت وزارة الكهرباء الأسبوع الماضي عزمها زيادة أسعار الكهرباء وبعدها بيومين قالت هيية المياه انها ستزيد تعريفة المياه بنسبة ١٠٠٪.