التغيير : الشروق يبدأ رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، ثابو أمبيكي، زيارة إلى السودان اليوم الأحد، لبحث إمكانية استئناف المفاوضات حول وضع المنطقتين  "النيل الأزرق وجنوب كردفان" بين الحكومة والحركة الشعبية ، وتحريك ملف الحوار الوطني المتعثر. 

وألغى الاتحاد الأفريقي، المؤتمر التحضيري للحوار الوطني في أبريل الماضي، واستبدله بمشاورات مع قوى المعارضة والحركات المسلحة، بأديس أبابا، بعد أن رفض المؤتمر الوطني المشاركة فى الملتقى.

 

وتوقفت مساعى الاتحاد الافريقى لإحلال السلام منذ شهور بسبب تحفظات المؤتمر الوطنى على مقترحات الوساطة الداعية للقاء الحكومة السودانية بكل معارضيها فى طاولة واحدة فيما يصر المؤتمر الوطنى على استمرار منابر الحوار الاخرى فى الدوحة والخرطوم.


وقال رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، مصطفى عثمان إسماعيل، إن أمبيكي سيعقد لقاءات مع قيادات الدولة وحزب المؤتمر الوطني، لمناقشة القضايا السياسية بالبلاد.