*عاصفة ترابية تعطل حركة المواصلات والملاحة الجوية في الخرطوم *والي الخرطوم يعلن مواصلة دعم المشروع الحضاري *قفل باب التقديم للدور الثاني للجامعات غداً *شركة غلال تطالب الدولة برفع الدعم عن القمح *البرلمان يدعو لإصدار قانون لاحتكار اليورانيوم *البرلمان يطالب بخصخصة الحج  

شركة غلال تطالب الدولة برفع الدعم عن القمح

التغيير: اليوم التالي

طالبت إحدى مطاحن الغلال، الدولة برفع يدعها عن دعم استيراد القمح خدمة للمواطن، وقال أحمد التيجاني المدير العام لشركة أبو حمامة للغلال إن الشركات تستفيد من الدعم أكثر من المواطن، مطالباً بتوجيهه إلى مشاريع تنموية أخرى لتوفير السلعة بالسوق.

إلى  ذلك طمأنت السلطات المواطنين بوجود احتياطي استراتيجي من القمح يفي حاجة البلاد حتى نهاية العام، وكشف محمد علي مساعد مدير إدارة المخزون الاستراتيجي أن المخزون الاحتياطي للبلاد يصل إلى 100 ألف طن دقيق مستورد، و 100 ألف طن قمح مستورد، و101 ألف طن قمح إنتاج محلي، فضلاً عن تعاقدات لشراء 200 ألف طن من الدقيق و300 ألف طن من القمح  تم شحنها في المياه الإقليمية وميناء بورتسودان،

بينما أقر الطيب العمرابي رئيس اتحاد مخابز ولاية الخرطوم بوجود أزمة في الخبز وليس ندرة في الدقيق، إلى ذلك قال عادل عبدالعزيز مدير عام قطاع الاقتصاد بوزارة المالية ولاية الخرطوم إن السلطات وفرت للمخابز التي تأثرت بتوقف بعض المطاحن الدقيق المطلوب بينما أقر بأن أوزان الخبز في بعض أجزاء الولاية (غير مقبولة) ووعد بمعالجة الأمر.

======================

عاصفة ترابية تضرب الخرطوم وتعطل حركة المواصلات والملاحة الجوية

التغيير: المجهر السياسي

ضربت العاصمة المثلثة أمس (السبت) عاصفة ترابية عاتية حجبت الرؤية تماماً في الطرقات العامة والأسواق، وتوقفت معها حركة المواصلات العامة في جميع مواقف المواصلات بالخرطوم، فيما توقفت حركة الملاحة الجوية بمطار الخرطوم بسبب العاصفة. وكشفت مصادر بمطار الخرطوم ل(المجهر) عن توقف جميع الرحلات الجوية من وإلى مطار الخرطوم بسبب الأتربة العاتية.

وهطلت أمطار متفرقة بعدد من مناطق العاصمة مصحوبة بزوابع رعدية.

البرلمان يطالب بخصخصة الحج

البرلمان: شبهات فساد تحوم حول إدارة الحكومة للحج

التغيير: آخر لحظة

طالبت لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان بضرورة خصخصة الحج، وقالت إنها مع خصخصة الحج وقيام الحكومة بدور الإشراف عليه لمدة عامين أو ثلاثة لحين التأكد من نجاعة الإجراءات وقدرة المؤسسات على القيام بهذه المهمة، وكشفت في الوقت ذاته عن تكوين لجنة خاصة لمتابعة كافة إجراءات وترتيبات حج هذا العام، وقال رئيس اللجنة محمد أحمد الشائب في تصريحات البرلمان أمس (إذا قام القطاع الخاص ب 75% من أعمال الحج نكون طلعنا من حتة الدولة والشبهات التي تحوم حول إدارتها للأمر).

============================

لجنة قانون الشركات: القانون القديم أتاح أكل أموال الناس

التغيير :آخر لحظة

كشف رئيس لجنة وضع قانون الشركات للعام 2015 بروفيسور عبدالله إدريس عن وجود عدة مشكلات في القانون القديم تضرر منها الوطن والمواطن، أبرزها أن المشرِّع وعند إجازته للقانون اعتمد بصفة حصرية على قانون الشركات الإنجليزي لسنة 1908 دون مراعاة للاختلافات العميقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعقائدية بين البلدين، لافتاً إلى أن قانون 1925 عند صدوره لم يتحرج في إباحة الربا.

=================

قفل باب التقديم للدور الثاني للجامعات غداً

التغيير: الصيحة

حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي غداً الإثنين موعداً أخيراً للتقديم في الدور الثاني للجامعات، وكشفت عن تقدم عدد كبير من الطلاب المقبولين في الدور الأول باستقالاتهم من عدد من الجامعات مافتح فرصاً جديدة للمتقدمين في الدور الثاني.

ونقلت المحررة الأكاديمية بالصيحة إبتسام حسن تأكيدات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بأن عدد المقاعد الشاغرة لجميع أنواع القبول في الدور الثاني بلغ 314 ألف مقعد.

================

إلقاء القبض على عشرات المتفلتين بجنوب دارفور

التغيير: الصيحة

أكدت حكومة ولاية جنوب دارفور أن الإجراءات الأمنية التي تم اتباعها مؤخراً أسهمت في تحقيق استقرار أمني غير مسبوق وإلقاء القبض على عشرات المتفلتين والمجرمين. وأفاد محرر (المركز السوداني للخدمات الصحفية) أن والي جنوب دارفور المهندس آدم الفكي وجه اللجنة العليا لحصر وتقنين السلاح بمواصلة وتطوير عملها والوصول للمناطق الطرفية بالولاية بجانب إعداد خطة جديدة للفترة القادمة.

وأكد الفكي أن هناك عدداً كبيراً من المتفلتين تم إلقاء القبض عليهم فيما تستمر عمليات التمشيط للقبض على البقية، قاطعاً بالتزام حكومته بعدم تحمل دفع أموال الديات أو المساهمة في نفقات مؤتمرات الصلح التي تعقد بين القبائل المتصارعة.

=======================

والي الخرطوم يعلن مواصلة دعم المشروع الحضاري

التغيير: السوداني

أكد والي ولاية الخرطوم فريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين دعم الولاية للمناشط كافة التي تمكن من أمر الدعوة وسط المجتمع، بحسبان هذا الجهد من أصل المشروع الحضاري لتمكين الدين والدعوة.

وقال حسين لدى مخاطبته بمركز الفاروق بسوبا احتفال منظمة الدعوة الإسلامية بتخريجها 630 من الدعاة والداعيات من ولايات السودان ودول الجوار، إن الولاية حريصة على مواصلة تقديم الدعم للعمل الدعوي بشتى مجالاته المختلفة من أجل بناء مجتمع إسلامي.

=========================

وزير العدل: لائحة لإصلاح القوانين

التغيير : السوداني

كشف وزير العدل مولانا د. عوض الحسن النور عن إعداد معهد العلوم القضائية والقانونية لائحة لاصلاح القوانين الاستراتيجية بالدولة جميعاً بطلب من مجلس الوزراء، مشيراً إلى أن المعهد يضم هيئة من الخبراء القانونيين بجميع البلاد للاستعانة بتخصصاتهم المختلفة في أمر إصلاح القوانين، فيما كشف الحسن في ذات الوقت عن واجب وزارة العدل لتعديل 52 قانوناً لإصلاح الدولة.

========================

مسار: الحوار الوطني كيكة لاقتسام السلطة

التغيير: التيار

قال رئيس حزب الأمة الوطني، ورئيس لجنة الشؤون الزراعية بالبرلمان وعضو آلية 7+7 المهندس عبدالله علي مسار، إن المعارضة لاتعترف بقرارات البرلمان ولاتلتزم بمايقرره في سير الحوار مما يستوجب أن ننعى خلاله الحوار الوطني المتعثر.

ودعا مسار في تصريحات للصحفيين أمس السبت عن ضرورة البحث عن بديل ثالث يطرح قضايا الشعب السوداني من داخل مؤسسات الدولة ورأى أن اجتماعات آلية 7+7 ولقاءها برئيس الجمهورية لم تثمر عن شيء لجهة أنه بات مجرد إستهلاك سياسي، موضحاً عدم جدية أطراف الحوار من جهة الحكومة أو المعارضة، لافتاً إلى أن الحوار الوطني بات قضية سياسية تتصارع عليها الأحزاب لاقتسام كيكة السلطة، وزاد بقوله: إن أغراض الحوار تغيرت مراميها فقد تحولت إلى مشاترة سياسية ليس إلا.

=============================

البرلمان يدعو لإصدار قانون لاحتكار اليورانيوم

التغيير:التيار

شدد عضو لجنة التشريع والعدل بالمجلس الوطني د. عبدالجليل عجبين بضرورة عرض منح تراخيص استكشاف اليورانيوم المشع في السودان على البرلمان، منوهاً بضرورة الاستعجال في الأمر. وقال عجبين في تصريحات صحفية أمس السبت إن إصدار قرار استكشاف اليورانيوم بإنفراد عن البرلمان يجلب الشبهة، مشيراً لضرورة فسخ العقود والاتفاقيات مع أي جهة، وسن قانون يحتكره لصالح الدولة فقط دعماً للاقتصاد الوطني وتوفيرا للخدمات الاستراتيجية.