التغيير: (رويترز)  قال نائب مندوب السودان بالأمم المتحدة يوم الاثنين ،إن الرئيس عمر حسن البشير يعتزم السفر إلى نيويورك في سبتمبر المقبل لالقاء كلمة امام الأمم المتحدة. 

وأورد جدول أعمال مبدئي وضعته المنظمة الدولية خاص بقمة التنمية المستدامة، إسم الرئيس البشير ،على أنه سيلقي كلمة في 26 سبتمبر . ومن المقرر أن تتبنى القمة رسمياً خطة للتنمية المستدامة في العالم على مدى 15 عاما قادمة.

ولدى سؤاله عما إذا كان البشير سيحضر القمة، قال نائب مندوب السودان لدى الأمم المتحدة حسن حميد حسن “نعم”. ولكنه لم يعط المزيد من التفاصيل، بينما امتنع علي الصادق المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية ،عن التعليق.

وكان الرئيس البشير قد طلب تأشيرة للسفر إلى أمريكا للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2013، ولكن مسؤولين سودانيين قالوا إن طلب التأشيرة الأمريكي كان معلقا، بينما وصفت واشنطن طلب التأشيرة في ذلك الوقت، بأنه “مؤسف”.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها في لاهاي بهولندا في 2009 و2010 مذكرات اعتقال اتهمت فيها البشير بأنه اقترف فظائع وجرائم إبادة جماعية، ضمن مساعيه لسحق الانتفاضة باقليم دارفور غربي السودان.

ونجح البشير الذي يرفض سلطة المحكمة في السفر عبر أفريقيا والشرق الأوسط. وأجبر مؤخراً على الهرب من جوهانسبرج  قبيل تنفيذ محكمة بجنوب افريقيا قراراً بتوقيفه.