التغيير : الخرطوم وعدت الحكومة السودانية باعطاء ضمانات قانونية للمتمردين الذين يقاتلون قواتها، للمشاركة في حوار شامل داخل السودان، يناقش أزمات البلاد المتعددة.

وقال النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح في الخرطوم أمس: “نحن مستعدون لتوفير الضمانات المطلوبة للمجموعات المسلحة كي تحضر”. وأضاف بكري: “نحن مستعدون لتجميد الأحكام ضد قادة المتمردين”.

 وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا منذ بداية العام إلى حوار وطني، في محاولة لإنهاء الصراعات في المناطق الحدودية  من أجل تصحيح مسار الاقتصاد المتعثر.

وحسب أرقام الأمم المتحدة، فإن نحو 300 ألف شخص قتلوا نتيجة الصراع في دارفور، الذي تسبب في نزوح 2.5 مليون شخص عن منازلهم. ولكن الحكومة السودانية تقول إن عدد القتلى يبلغ نحو 10 آلاف شخص.