التغيير : الخرطوم قال الوسيط الافريقي تامبو مبيكي انه سيلتقي بقادة الحركة الشعبية - شمال ومتمردي دارفور منتصف هذا الشهر، وانه سيعرض عليهم موقف الحكومة السودانية المتمثل بالتفاوض فقط حول وقف شامل لإطلاق النار وارجاء مناقشة اي قضية اخري للحوار الوطني.

واضاف انه سيستمع الي رد المتمردين قبل ان يقوم بإرسال تقريره الدوري الي مجلس السلم الافريقي. وقال مبيكي، انه وسيط فقط لحل مشكلات السودانين وان ليس لديه حلا سحرياً لهذه المشكلات، ودعا الاطراف الي التحلي بالمسئولية والإرادة السياسية اللازمة.  

والتقي الوسيط الافريقي في الخرطوم بممثلين عن احزاب المعارضة المشاركة في الحوار الوطني، وقالت مصادر “ان قوي المعارضة أبدت امتعاضها من عدم جدية حزب الموتمر الوطني الحاكم في الحوار الوطني وان الحزب يماطل في تحديد موعد قاطع لقيام الحوار. كما طالبت المعارضة  الوسيط الافريقي بضرورة عقد لقاء تحضيري لكل يجمع كل الاطراف السودانية كخطوة تشاورية تسبق الحوار الوطني.  

وعلقت بعض الاحزاب المشاركة في الحوار مثل حزب الإصلاح الآن، الذي يقوده غازي صلاح الدين مشاركته في الحوار الوطني ،بدعوي عدم جدية الحزب الحاكم، كما رفض حزب الامة القومي الذي يقوده الصادق المهدي مشاركته في الحوار بذات الدعاوي