التغيير : الخرطوم جددت الحكومة السودانية  اتهاماتها لجهات غربية ودولية بدعم التطرّف والارهاب في العالم العربي والمنطقة الاسلامية. 

ودعا  نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن خلال مخاطبته ندوة نظمتها السفارة الامريكية حول التطرّف بالخرطوم السبت الي فتح حوار هادف وبناء من اجل محاربة الظاهرة التي قال ان العالم كله متضرر منها. مشيرا الي ان الدولة ستصدر عدد من القرارات . 

 

وكان الرئيس السودانى عمر البشير قد اتهم في وقت سابق الولايات المتحدة الامريكية بدعم التطرّف في العالم.  

 

وتضع الادارة الامريكية الحكومة السودانية في لائحة الدول الراعية للارهاب وتفرض عليها حصارا اقتصاديا منذ العام ١٩٩٧. 

 

والتحق المئات من الشباب السوداني بتنظيم الدولة الاسلامية داعش خلال هذا العام ، في حين لم تتخذ السلطات السودانية خطوات ملموسة من الحد مِن نشاط قادة اسلاميون أعلنوا صراحة ولائهم لداعش وطالبوا الشباب بالانضمام اليها ولكنها اعتقلت العديد منهم موخرا بعد تزايد الانتقادات الموجه اليها.