التغيير : الخرطوم وجه المشير عمر البشير  وزارة العدل، بمعاقبة المعتدين على ممتلكات الدولة في أحداث سبتمبر وتعويض أسر ضحايا الأحداث والمستمثرين المتضررين، فيما تطالب أسر الضحايا بمحاكمة المتورطين في قتل أبناءهم.   

وقال وزير العدل السوداني عوض الحسن النور،عقب لقائه البشير، بالخرطوم الإثنين، إن الرئيس طالبه باستكمال إجراءات معاقبة المعتدين على ممتلكات الدولة في أحداث سبتمبر وتعويض أسر الضحايا.

واضاف طبقا لوكالة السودان للانباء، ان توجيهات الرئيس تدعوا الي  تعويض المستثمرين واستكمال إجراءات معاقبة المعتدين على ممتلكات الدولة في تلك الأحداث.

من ناحيته قال رئيس هيئة التضامن مع أسر ضحايا أحداث سبتمبر، صديق يوسف، ان أسر الضحايا تطالب بإقامة محاكمات عادلة للمتورطين في مقتل المتظاهرين، مشيراً الي ان إقامة المحاكمات من شانها ردع المتورطين في تكرار ما فعلوه مستقبلا.

وشهدت الخرطوم وغيرها من المدن السودانية الكبري خلال شهر سبتمبر 2013م مظاهرات عنيفة احتجاجا علي قرار الحكومة بزيادة أسعار المحروقات، وقد واجهت السلطات الحكومية المظاهرات بعنف ادي الي مقتل أكثر من 80 مواطناً ،في حين تقول المعارضة و منظمات حقوقية محلية ودولية، ان عدد الضحايا فاق المائتي قتيل.