التغيير : الخرطوم استدعت القوات المسلحة السودانية الملحق العسكري للسفارة الليبية وقدمت له احتجاجا رسميا علي إيواء الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في طبرق  مقاتلي"حركة تحرير السودان" فصيل مني أركو مناوي.

ونقلت وكالة السودان للانباء عن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد قوله ، ان مشاركة قوات مناوي في القتال الي جانب قوات حفتر هو بمثابة تهديد للامن القومي السوداني. واضاف ان الحكومة السودانية أبلغت حكومة طبرق  احتجاجها الشديد  على ذلك وان الايواء و تقديم الدعم للحركة المتمردة هو تدخل في الشأن الداخلي السوداني.

  وتجئ الاتهامات السودانية على خلفية اتهامات ليبيبة للخرطوم  بالتورط في  في دعم المتطرفين الإسلاميين عبر الطيران السوداني أضافة إلى تدريب عناص اسلامية ليبية وغير ليبية تحارب ضد حماعة حفتر.

واوضح المتحدث باسم الجيش السوداني انه طالب حكومة طبرق بضرورة نزع السلاح والعتاد من مقاتلي حركة مناوي وطردهم من الاراضي الليبية.  وتعد قوات مناوي التي تتمركز في شمال وجنوب درافور ، هي القوة العسكرية الثانية في دارفور من حيث عدد القوات والعتاد العسكري بعد حركة العدل والمساواة.