التغيير : الخرطوم استدعت الاجهزة الأمنية السودانية الصحافي شازلي السر ، من صحيفة "أول النهار" وحققت معه لساعات طويلة حول خبر نشرته الصحيفة يتعلق باستقالة الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات.  

وكانت صحيفة ” أول النهار ” قد نشرت خبراً عن استقالة الامين العام للمجلس القومي الصحافة والمطبوعات والذي تم تعيينه قبل اشهر قليلة.

وجاء في السياق، ان الامين العام اشتكي لرئيس الجمهورية من تغول ادارة الاعلام بجهاز الامن علي اعمال المجلس،و ان الرئيس طلب من الطرفين بالجلوس معا وحل المشكلات بشكل ودي.  

ويشتكي الوسط الصحافي في السودان من التضييق المستمر من الأجهزة الأمنية والحكومية علي عمل الصحافيين من خلال الرقابة والمصادرة وعدم تمليك المعلومات.  

وصادر جهاز الامن والمخابرات الوطني ١٠ صحف سياسية بعد طباعتها الشهر الماضي  وعلق صدور  اربعة صحف اخري وهي الجريدة وآخر لحظة والانتباهة والخرطوم بتعليق الصدور الي اجل غير مسمي. وفيما لم تذكر السلطات السودانية اسباب مصادرة وتعليق صدور هذه الصحف، الا ان صحافيون يرجحون ان يكون السبب هو نشر مادة صحافية تتعلق بتعرض الأطفال في رياض الأطفال الي التحرش الجنسي نقلا عن احدي الناشطات.  

وكانت السلطات السودانية قد صادرت ١٤ صحيفة يومية في منتصف فبراير الماضي دون ان تذكر الأسباب لكن وزير الأعلام احمد بلال عثمان قد قال وقتها ان هذه الصحف نشرت موادا “تضر بالأمن القومي السوداني “.

 وتضع المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الصحافة السودان في أسفل قايمة الدول من حيث الحريات الصحافية ، كما يشتكي الصحافيون من استمرار الانتهاكات التي تمارسها الاجهزة الامنية ضدهم من اعتقالات واستدعاءات بسبب قضايا متعلقة بالنشر