الخرطوم : التغيير  رفع حزب المؤتمر السوداني المعارض شكوى لمجلس شئون الاحزاب بسبب ما وصفه بالانتهاكات الكبيرة التى تقترفها الأجهزة الأمنية بحق عضويته، وأكد الحزب استمراره في نشاطه الخطابي في الإماكن العامة .

ودعا الحزب الذي يقوده ابراهيم الشيخ  خلال خطاب سلمه للمجلس الاربعاء، دعا مجلس الاحزاب بالتدخل لدى الجهات المعنية لتأكيد احترام جميع الجهات لقانون الاحزاب ، وذلك بوقف الاعتقال الذي يتعرض له منسوبي الحزب . وطالب الحزب بمنع جهاز الامن من التعدي على حق الحزب في الحراك السياسي السلمي.

وظلت الاجهزة الامنية تعتقل وتستدعي القيادات النشطة والشابة في الحزب وتأمرهم بالانتظار لساعات طويلة في مكاتبها ثم تطلب منهم المغادرة والعودة في صبيحة اليوم التالي.

 وكانت احدي المحاكم بمدينة امدرمان قد نفّذت حكم الجلد علي ثلاثة من قيادات حزب الموتمر السوداني المعارض بعد اتهامهم بإثارة الشغب في واقعة تعد نادرة في العمل السياسي. وتم جلد كل من مساعد رئيس الحزب مستور محمد احمد ،وعاصم عمر ،وإبراهيم محمد زين، بعد ان تم القبض عليهم خلال مخاطبة جماهيرية دعوا فيها لمقاطعة الانتخابات التي جرت في ابريل الماضي. 

واشارت شكوى الحزب التي قدّمها للمجلس، الى ان اعضاء الحزب يظلون قيد الاعتقال والتحقيق، ولا يفرج عنهم الا في ساعة متأخرة من الليل، مع الزامهم بالحضور صباح اليوم التالي .

وقال الحزب ان مثل هذه الإجراءات لن تثنيه عن مواصلة مناهضته النظام الحاكم عبر المخاطبات الجماهيرية التي تنظمها كوادره في الساحات العامة.