التغيير : الخرطوم  أصدر المشير عمر البشير توجيهاً للتعامل بحزم مع المتحصلين دون استخدام أورنيك 15 الإلكترونى بالقبض عليهم وتقديمهم إلى محاكمات فورية، في وقت مازالت فيه الكثير من المؤسسات تتعامل بالاورنيك الورقى. 

وقال  وزير المالية بدر الدين محمود بعد لقاءه بالرئيس في القصر الرئاسي بالخرطوم الاربعاء ان الرئيس أمر باستعجال تنفيذ نظام الخزانة الواحد والتحصيل الإلكتروني بديوان الضرائب والوحدات الإيرادية الأخرى.

وطالب وزارة المالية بإكمال مشروع التحصيل الإلكترونى بإدخال الهيئات والمؤسسات والشركات العامة وكل من يبيع سلعة أو خدمة عامة يجب أن يدخل تحت مظلة التحصيل الإلكترونى.

 وكان وزير المالية قد اشتكي مما وصفه”بالدولة العميقة” والتي تقاوم التجربة الجديدة بضراوة من اجل إفشالها.

وتفيد متابعات ” التغيير الالكترونية ” ان العديد من المؤسسات الحكومية وخاصة وزارة الداخلية والقضاء والمحليات مازالت تتعامل بورنيك 15 الورقي. حيث يقول الكثير من السائقين ان رجال المرور يقومون بتسليمهم إيصالات جاهزة حال تحرير مخالفة مرورية وليس من الجهاز الذي خصصته وزارة المالية للتحصيل الالكتروني. كما افاد كثير من المواطنين ان المعاملات في النيابات وبعض مراقق الشرطة  والمحليات مازالت تتحصل الرسوم بالاورنيك القديم بحجة عدم وجود جهاز تحصيل الأورنيك الالكتروني .    

من جهة اخري ، قلل وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار من المشاكل التي تواجه تنفيذ مشروع التحصيل الالكتروني. وقال خلال مؤتمر صحافي بوكالة الأنباء السودانية ان هنالك استقرارا تاما في تنفيذ المشروع من خلال التقارير التي تأتيهم.  ودعا المواطنين الي عدم دفع اي رسوم لأي موظف وفي اي مرفق حكومي مالم يتم منح المتعامل الأورنيك الالكتروني. وتوقع ان تزيد نسبة ايرادات الدولة ٢٥٪ بنهاية العام في حال الاستمرار في تجربة التحصيل الالكتروني.