التغيير : الخرطوم بحرى  أصدرت محكمة سودانية حكماً بإدانة ثلاث فتيات مسيحيات بتهمة ارتداء الزي الفاضح ، وقضت بتغريمهن 50 جنيهاً أو السجن شهراً في حالة عدم السداد.

واوقفت شرطة النظام العام المثيرة للجدل في 26 يونيو الماضي ، 12 فتاة مسيحية بتهمة ارتداء الزي الفاضح  أثناء مغادرتهن الكنيسة المعمدانية بمنطقة طيبة الأحامدة، شمالي الخرطوم، عقب احتفال كنسي، واقتادتهن إلى قسم شرطة الصبابي، بالخرطوم بحري. ودوّنت في مواجهتهن بلاغات جنائية تحت المادة 152 من القانون الجنائي السوداني.

وشطب قاضي محكمة جنايات بحري شمال  العاصمة  الخرطوم، الاربعاء بلاغات في مواجهة 4 من الفتيات.  وقال ان الملابس التي ارتدينها غير فاضحة. وكان نفس القاضي قد فاجأ الحضور داخل القاعة، عندما أصدر حكماً بالغرامة أو السجن لمدة شهر على الفتاة، بعد اتهمها بارتداء زي فاضح داخل المحكمة ، مع انه كان يحكم في نفس التهمة ضد الفتاة في بلاغ اخر. 

ويعاقب مرتدي الزي الفاضح بالجلد بما لا يتجاوز الأربعين جلدة أو بالغرامة أو بالعقوبتين معاً ، طبقا لنص المادة 152 من القانون الجنائي السوداني.

وادانت محكمة سودانية يوليو الماضي، افتاتين وقضت بتغريمهما  500 جنيها.

ويناهض ناشطون وحقوقيون قانون النظام العام ، ويشيرون الى أن المادة ١٥٢ من القانون، والمتعلقة بالزي الفاضح تحمل معنى فضفاضاً، يفتح الباب واسعا امام الانتهاكات بحق الفتيات.