الجيش: سنضرب بالذخيرة الحيّة.. منع وصول الصحف إلى دارفور والجنوب مصرع وإصابة 20 في اشتباكات بين الفلاتة والسلامات التحرير والعدالة يكثف تحركاته لعزل السيسي 

الجيش: سنضرب بالذخيرة الحيّة..

التغيير: اليوم التالي

أعلنت القوات المسلحة، أنها ستطلق الذخيرة الحية تجاه أي شخص تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن، وقالت إنها ستقوم بدورها كاملاً تجاه دعم استقرار المواطنين في القرى والمناطق المختلفة، بجانب حماية الموسم الزراعي في دارفور.

واحتفلت ولاية غرب دارفور بتخريج أكثر من 300 مجند من القوات المسلحة بقيادة الفرقة 15 مشاة بالجنينة. وأكد اللواء ركن منور عثمان نقد ، قائد الفرقة 15 مشاة بالجنينة أن الدفعة المتخرجة أمضت أكثر من ستة أشهر في التدريب، نالت خلالها جميع البرامج المتعلقة بالتدريب والقانون العسكري، ما يؤهلها أن تكون إضافة حقيقية لزيادة دائرة الأمن والاستقرار الذي تشهده غرب دارفور و التي تمثلت فيها قومية القوات المسلحة التي لاتعرف قبلية ولاجهوية وتأتي لبسط الأمن ومشاركة المواطن في التنمية وترقية الخدمات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منع وصول الصحف إلى دارفور والجنوب

التغيير|: اليوم التالي

كشفت جولة لـ (اليوم التالي)، عن عدم وصول الصحف إلى مدن وحواضر ولايات دارفور، في وقت نقلت فيه مصادر الصحيفة توقف وصول صحف الخرطوم إلى جوبا. وقالت مصادر مطلعة إن مدير شركة تاركو للطيران التي تقوم بنقل الصحف إلى ولايات دارفور وجوبا أصدر منشوراً أوقف بموجبه ترحيل الصحف اليومية لكل من جوبا، الفاشر، نيالا والجنينة، بسبب خلافات بينه وإدارة المطار حول كلفة الكيلو الواحد من الصحف، منوهة لأنه طالب برفع سعر الكيلو من 3 جنيهات سعر إدارة المطار إلى 15 جنيهاً أسوة بالكيلو الواحد من أمتعة المسافرين.

وقال الصادق يوسف وكيل توزيع الصحف بجنوب دارفور لـ (اليوم التالي) إن شركة تاركو للطيران رفضت ترحيل الصحف من الخرطوم إلى جنوب السودان وولايات دارفور، وأعرب قراء الصحف بمدن دارفور وجوبا عن استيائهم من القرار في وقت عد فيه أصحاب المكتبات والباعة الجائلين الخطوة بمثابة قطع أرزاقهم. واستعجلوا الجهات المسؤولة عن توزيع ووصول الصحف معالجة المشكلة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصرع وإصابة 20 في اشتباكات بين الفلاتة والسلامات

التغيير : آخر لحظة  

لقى نحو 7 مصرعهم وأصيب 13 آخرون، في مواجهات وقعت بين قبيلتي الفلاتة والسلامات بجنوب دارفور،في وقت أبلغ والي جنوب دارفور آدم الفكي (آخر لحظة)، أن حكومة ولايته دفعت بتعزيزات عسكرية إلى المنطقة التي وقعت فيها المواجهات بين القبيلتين.

من جانبه قال رئيس هيئة شورى قبيلة الفلاتة عبدالله محمد أرشو لـ (سودان تربيون) ، إن الاشتباكات الحديثة أنتجتها مرارات سابقة، لافتاً إلى  أن رداءة شبكة الاتصال منعته من الحصول على نتائج المعارك، داعياً الأطراف إلى ضرورة تحكيم صوت العقل وحقن دماء المسلمين والعمل للوصول إلى صلح قبلي يطوي صفحة القتال بين القبيلتين. في غضون ذلك حمل نائب رئيس هيئة شورى السلامات موسى البشير، في حديثه لـ (سودان تربيون) حكومة جنوب دارفور، مسؤولية المواجهات المتجددة بين القبيلتين ونتائجها لعدم تحركها حتى لحظة وقوع الاشتباكات ، ما أدى لتفاقم الأوضاع الأمنية بالمنطقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التحرير والعدالة يكثف تحركاته لعزل السيسي

التغيير : المجهر

أعلن حزب التحرير والعدالة عن اتجاهه لعزل رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التيجاني السيسي من منصبه.  وعقد الحزب مساء أمس الأول اجتماعاً طارئاً برئاسة بحر إدريس أبوقردة أمن من خلاله على ضرورة إعادة هيكلة السلطة الإقليمية وإجراء الإصلاحات المطلوبة.

 وأبلغ الناطق الرسمي للحزب شرف الدين محمود أن تلك الخطوة تأتي بعدما فشل السيسي في إنفاذ وثيقة الدوحة على حد قوله. وأشار إلى إلى ضرورة إعادة صياغة السلطة وهيكلتها، لافتاً النظر إلى ترحيب حزبه بمبادرة مكتب سلام دارفور بتشكيل لجنة للتشاور مع كافة الأطراف لإعادة هيكلة السلطة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ارتفاع عدد الجنوبيين اللاجئين للسودان إلى 328 ألف وافد

التغيير: المجهر

أعلنت مفوضية العون الإنساني إن عدد الجنوبيين الذين نزحوا إلى السودان خلال العامين الماضيين نتيجة الحرب، وصل إلى 328 ألف وافد ، موزعين على 13 ولاية من ولايات السودان، مشيرة إلى أن أكبر تجمع للجنوبيين يوجد في ولاية النيل الأبيض والخرطوم ، حيث تجاوز عددهم ال190 ألف نسمة.

 وكشف مفوض العون الإنساني أحمد محمد آدم بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية ، عن تدفقات كبيرة للوافدين الجنوبيين في ولاية غرب كردفان، مبيناً أن الفُرَق بدأت في عمل المسوحات اللازمة لتحديد أعداد اللاجئين والخدمات التي يمكن أن تقدم لهم، بجانب الاتجاه لزيادة مراكز الانتظار في ولاية النيل نتيجة للتزايد الكبير للاجئين خاصة خلال الشهرين الماضيين. وقال المفوض إن ماقدم من خدمات للوافدين الجنوبيين جعل الأوضاع مستقرة وكانت محل إشادة من المجتمع الدولي وحكومة جنوب السودان، مطالباً بالمزيد من الدعم للحكومة حتى تتمكن من الإيفاء بالخدمات الأساسية لهؤلاء اللاجئين.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشتباكات عنيفة بين قوات مشار والجبهة الثورية

التغيير: الصيحة

لقى العشرات من متمردي الحركات الدارفورية المسلحة مصرعهم في اشتباكات مع قوات المعارضة الجنوبية أمس الأول بجنوب بانتيو عاصمة ولاية الوحدة، فيما أسفرت هذه المعارك عن أسر 27 آخرين والاستيلاء على 30 عربة مسلحة. ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية ، عن الأمين السياسي بالمعارضة رمضان حسن لاكو قوله أمس،  إن حكومة الجنوب أمرت قوات الجبهة الثورية المتمردة بالتوجه لمنطقة التونجة غرب ولاية أعالي النيل. وأوضح رمضان أن هذه القوات قامت بقتل العشرات من المدنيين وحرق القرى علاوة على اختطاف الفتيات والأطفال، مشيراً إلى أن قواتهم كبدتهم خسائر كبيرةفي الأرواح والعتاد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أزمة كهرباء بمدينة كسلا

 التغيير : التيار

تشهد مدينة كسلا هذه الأيام أزمة في الإمداد الكهربائي متمثلة في القطوعات المبرمجة وغير المبرمجة، بالإضافة إلى الأعطال الفنية في الخطوط الناتجة عن الأمطار الخفيفة التي شهدتها كسلا في اليومين الماضيين. و خرجت مئات المنازل السكنية عن الشبكة نتيجة لعدم وجود أجهزة عدادات الدفع المقدم ونفاد المخزون ، ما جعل كل من يصاب عداده بعطل يخرج عن الشبكة، حتى وصل عدد المتضررين ـــ حسب المسؤول بكهرباء الولاية المهندس مصعب أحمد ـــ أكثر من مائة وخمسين منزلاً.  وتوقع مصدر مأذون من الكهرباء بكسلا تواصل الأزمة لأسابيع على الأقل، فيما رصدت التيار تجمهر عدد كبير من المواطنين أمام مكتب بلاغات كسلا، وعبروا عن غضبهم من أعطال وقطوعات الكهرباء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حظر استخدام المواعين النهرية التقليدية في نهر النيل

التغيير : التيار

أطلقت غرفة عمليات الدفاع المدني في نهر النيل نداءات تحذيرية عاجلة لقاطني نهري النيل وعطبرة لاتخاذ أقصى تدابير السلامة للحيلولة دون وقوع المزيد من الخسائر في الممتلكات والأرواح جراء ازدياد المناسيب.

وأكد رئيس لجنة إعلام الدفاع المدني في الولاية التوم عوض –للمركز السوداني للخدمات الصحفية- أهمية التزام الأهالي بتطبيق التوجيهات القاضية بإخلاء الجزر بمحلية أبو حمد، مشدداً على حظر استخدام كافة المواعين النهرية التقليدية على النيل، كاشفاً ارتفاع نسبة الوفيات إلى 9 حالات ونحو 7 إصابات متفرقة من جراء انهيار مساكن على قاطنيها. وقال التوم إن الأمطار التي ضربت الولاية نهاية الأسبوع الماضي بقوة 70 ملم أحدثت أضراراً وخسائر شملت دمار 45 منزلاً و35 مرفقاً حكومياً ونفوق نحو 1000 رأس من الثروة الحيوانية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حظر الأجنبيات من الخدمة المنزلية

التغيير : السوداني

كشف وزير الموارد البشرية ولاية الخرطوم يحيى صالح مكوار، عن مظاهر سلبية وسلوكيات وصفها بالغريبة تصدر من بعض خدم المنازل الأجنبيات، وقال إن قرار منع تشغيلهن لم يأت من فراغ، كما أنه يعتبر نوعا من ضبط الشارع الخرطومي، مشيراً إلى أنهن يتقاضين مبالغ فلكية نظير خدمتهن، وقال: (الأسعار طارت السماء). وقال مكوار في تصريحات صحفية محدودة أمس إن خدم المنازل الأجنبيات يتقاضين مبالغ فلكية أكبر من طاقة الأسر، وأضاف إن الأمر أصبح ظاهرة مستفحلة في المجتمع، مؤكداً أن إصدار القرار له جوانب أخلاقية واجتماعية واقتصادية، وقال إن السمسار يأتي بالخادمة للعمل بالمنزل وبعد أسبوع أو إثنين يأخذها للعمل في بيت آخر ويأخذ عمولته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صحيفة بريطانية: اسرائيل تزود جوبا بصواريخ متطورة  

التغيير: السوداني

كشفت صحيفة إندبندنت البريطانية، أن اسرائيل تزود دولة جنوب السودان بصواريخ متطورة جداً، إلى جانب تقديم التأطير التقني والعسكري لفائدة جنود حكومة الجنوب، وقالت إن لديها معلومات تؤكد تورط اسرائيل في الصراع الدائر بين السودان وجنوب السودان.

وأوردت الصحيفة البريطانية أنها حصلت على معطيات من محام إسرائيلي يدعى إيطاي ماك والذي أكد لها أنه يحاول كسر جدار الصمت المفروض على ملف تصدير إسرائيل للأسلحة نحو جنوب السودان، مضيفاً أن إسرائيل تسهم في استمرار القتال المسلح في السودان والذي أودى بحياة عشرات الآلاف من المدنيين. واعتبرت الصحيفة أن إقدام إسرائيل على تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان يخالف قرار الاتحاد الأوربي الصادر نهاية العام الماضي والقاضي بمنع بيع أي نوع من الأسلحة لفائدة حكومة جنوب السودان، وبدورها قامت واشنطون بحظر تقديم أي دعم عسكري لحكومة جنوب السودان، وذلك نظراً للنتائج الكارثية للحرب الأهلية في المنطقة والتي أسفرت عن نزوح أكثر من مليون مدني من مناطق القتال.