*تحلل ثلاث جثث في مشرحة مستشفى نيالا لعدم توافر مواد مطهرة *مطالبات بمعاملة الجنوبيين كلاجئين بعد تزايد أعدادهم تعرضهم للاستقطاب السياسي والامني *الأمن: توقيف 12 متهماً بتهريب شحنات دقيق ووقود *آلية الحوار تدعو الأحزاب لعرض رؤاها بأجهزة الإعلام التفاصيل:  

*تحلل ثلاث جثث في مشرحة مستشفى نيالا لعدم توافر مواد مطهرة

التغيير: اليوم التالي، نيالا- المقداد سليمان

كشف يعقوب إبراهيم الدموكي وزير الصحة بولاية جنوب دارفور، خلال جولة تفقدية، عن وجود ثلاث جثث متحللة داخل مشرحة مستشفى نيالا التعليمي، مما أدى إلى إعفاء مسؤول المشرحة، وقالت مصادر ل(اليوم التالي) إن سبب التحلل يعود إلى الإهمال في عملية التشريح وعدم توافر صابون ومواد مطهرة لغسل الجثث وكفن لسترها، لاسيما أنها ظلت داخل المشرحة لثلاثة أيام دون أن يعلم مدير المستشفى بأمرها. ونوهت المصادر إلى أن العاملين بالمشرحة يفتقرون إلى المواد المطهرة والصابون الخاص بغسيل الجثث بجانب عدم توافر الإضاءة الجيدة والتهوية.

===========================

*مطالبات بمعاملة الجنوبيين كلاجئين بعد تزايد أعدادهم تعرضهم للاستقطاب السياسي والامني

مذكرة للبرلمان تطالب بمعاملة الجنوبيين كلاجئين بعد تزايد أعدادهم

التغيير: المجهر السياسي، أم درمان- إيمان عبدالباقي

دفعت معتمدية شؤون اللاجئين بمذكرة عاجلة للجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان لمراجعة القرارات الصادرة بشأن معاملة الجنوبيين كسودانيين وليس لاجئين، وشكت خلال المذكرة بأن أعدادهم أكبر من طاقة الدولة. وأقرّت بعدم وجود أماكن لإيوائهم خاصة بولايتي النيل الأبيض وغرب كردفان.

وفي غضون ذلك أعلنت المعتمدية خلال تقرير سلمته للجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان أن عدد طالبي اللجوء من السودانيين بلغ 11.313 ألف منهم 11 ألف بمصر، فيما بلغ عدد السودانيين اللاجئين في كافة دول الجوار 407.462 منهم 268 ألف في تشاد و15 ألف في مصر، بجانب 84 ألف لاجيء في جنوب السودان. وكشفت المعتمدية وفق تقارير رسمية عن تعرض الوافدين من الجنوبيين لاستقطاب سياسي وأمني من قبل الفرقاء مما أدى لتعقيدات في كيفية التعامل معهم من قبل السلطات السودانية. وأكدت بأن السيناريو الوحيد للتعامل مع الجنوبيين حال إلغاء رئيس الجمهورية لقرار معاملتهم، هو اعتماد الجنوبيين كلاجئين على أن تدار المعسكرات من قبل المعتمدية والجهات الأمنية. وفيما حصر معتمد شؤون اللاجئين المشكلات داخل معسكرات اللاجئين السودانيين بدول الجوار في شح المساعدات والتأثر بالمناهج التعليمية في البلد المضيف، أعلن المعتمد عن رفض السودان التوقيع على اتفاقية كمبالا المتصلة بالنزوح القسري بسبب منحها للنازح حق مقاضاة دولته لدى المحكمة الجنائية. وكشف المعتمد عن توقيع عدد من الاتفاقيات الأولى بين المفوضية السامية ووزارة الداخلية لتسجيل وحصر الجنوبيين بميزانية 2 مليون دولار.

*الأمن: توقيف 12 متهماً بتهريب شحنات دقيق ووقود

التغيير:التيار

أعلن جهاز الأمن ضبط كميات من شحنات الدقيق والغاز، بالإضافة إلى سلع اقتصادية كانت في طريقها لدول مجاورة، كاشفاً عن توقيف 12 متهماً بالتورط في عمليات التهريب بعد حملات على 43 منفذاً حدودياً للتهريب. وتعهد مدير الأمن الاقتصادي أحمد مختار طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية باستمرار الحملات وتكثيفها على المنافذ والقطاعات كافة، بالتنسيق مع لجان مكافحة التهريب بالولايات. وأكد أن المشاركين من الممولين والوسطاء والسائقين والعمال وغيرهم ستطالهم الإجراءات الأمنية القانونية الرادعة، وأن السلطات الأمنية ستتعامل بحزم مع المتورطين في تلك الأنشطة والجرائم، التي قال إنها تضر بالأمن الوطني والمصالح الوطنية. وكان المركز الصحفي قد أفاد بأن السلطات الأمنية اعتقلت 12 متهماً من المشاركين في عمليات التهريب، فضلاً عن احتجاز الشاحنات والسلع المهربة وآخرها 63 ألف جوال دقيق، 2848 أسطوانة غاز، ونحو 517 ألف جالون من الجازولين والبنزين.

*آلية الحوار تدعو الأحزاب لعرض رؤاها بأجهزة الإعلام

التغيير: السوداني

دعا رئيس لجنة الإعلام بآلية الحوار فضل السيد شعيب الأحزاب السياسية المختلفة بالبلاد إلى أهمية التواصل مع لجنة الإعلام بالآلية، بهدف إتاحة الفرص المتساوية لها في أجهزة الإعلام المختلفة، لعرض رؤاها في الحوار الوطني الشامل.

وقال شعيب في تصريحات صحفية أمس عقب اجتماع ضم لجنته بأحزاب حكومة الوحدة الوطنية، إن لجنته تتطلع إلى تواصل مع كل الأحزاب والتيارات لطرح برامجها التي تناقش محاور الحوار المعنية بالسلام والحريات والاقتصاد والهوية والعلاقات الخارجية وقضايا الحكم.

وفي السياق، عبر رئيس هيئة أحزاب حكومة الوحدة الوطنية رئيس لجنة تهيئة المناخ بالآلية عبود جابر، عن أمله في انخراط الجميع في برامج الحوار، بما فيها الأحزاب السياسية والحركات المسلحة في الداخل والخارج، وقال إن الحوار يهدف إلى تحقيق قدر من الوفاق الوطني، ويمهد الطريق إلى استقرار سياسي.

=========================

*قمة ثلاثية بين البشير وموسيفني وديسالين

التغيير:آخر لحظة

بدأت بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا أمس فعاليات قمة ثلاثية جمعت رئيس الجمهورية المشير عمر البشير والرئيس الأوغندي يوري موسيفني ورئيس الوزراء الأثيوبي هايلي ماريام ديسالين، لبحث الأوضاع في المنطقة وخاصة الوضع الأمني بجنوب السودان. وتأتي هذه القمة قبيل انعقاد قمة الإيقاد التي ستلتئم في ال17 من أغسطس الجاري.

========================

*وزارة العدل تقرر إعادة النظر في قانوني الأمن والثراء الحرام

التغيير: المجهر السياسي، أم درمان- إيمان عبدالباقي

قررت وزارة العدل إعادة النظر في قانوني الأمن والثراء الحرام الساريين، بالتنسيق مع البرلمان، فيما أودعت الوزارة قانون الشفافية. وبررت الوزارة خطوتها بإعادة النظر في القوانين حتى تتماشى مع سياسة الإصلاح القانوني والسياسي الذي نادت به الدولة. وأعلنت في الوقت ذاته أن مشروع قانون الشفافية منح المواطنين حق رفع الشكاوى ضد المؤسسات الحكومية لمجلس الوزراء.

وكشفت مصادر برلمانية أن وزير العدل مولانا عوض حسن النور طرح أمام رئاسة البرلمان 52 قانوناً من بينها قوانين الأمن والمخابرات الوطني، قانون الثراء الحرام، قانون الشفافية، وقوانين المعلوماتية، قال أنها بحاجة للتعديل. وقال المصدر في تصريحات محدودة بأن بعض القوانين وضعت قبل الإنفصال وتحتاج لتعديل، وأخرى تتطلب مواكبتها، في إطار برنامج الإصلاح الذي انتهجته الدولة مؤخراً. وأعلن أن أهم ملامح مشروع قانون الشفافية تتعلق بإعمال مبدأ الشفافية من خلال تعامل الوزارات خاصة الخدمية مع المواطنين، وكيفية إجراء المعاملات اليومية إليكترونياً وتحديد زمن لإجراء أي معاملة. وأقر مشروع القانون تطبيق جزاءات في حالة التقصير من الجهة المخدمة، وكيفية تقديم المواطنين للشكاوى. وقال في حالة عدم وجود جهة للشكوى ترفع مباشرة إلى مجلس الوزراء.

======================

أزمة غاز في ولاية الجزيرة

التغيير: اليوم التالي، ودمدني- عبدالوهاب السنجك

شكا مواطنو ولاية الجزيرة من ارتفاع سعر أسطوانة غاز الطبخ لأكثر من مائة جنيه، فضلاً عن ظهور سماسرة يستقلون الركشات للبيع والتوصيل، وأكد المواطن عادل السر من مدينة الحصاحيصا أن سعر أسطوانة الغاز في السوق الأسود وصل إلى 120 جنيهاً، وأضاف لو قيل لنا أن الغاز معدوم لصدقنا أما أن يباع ليلاً ويخزن في المنازل وهو قنبلة موقوتة وبالسوق الأسود فهذه جريمة. وكشف محمد عبدالله النويري مدير إدارة البترول بولاية الجزيرة عن وجود ندرة في غاز الطبخ وعزا العجز للمنتج المحلي بمصفاة الجيلي الذي يصل إلى 800 طن يومياً في الوقت الذي تستهلك فيه ولاية الخرطوم 700 طن فضلاً عن تأخر وصول السفن لميناء بورتسودان، مؤكداً أن العجز اليومي بولاية الجزيرة يقدر ب 170 طن من جملة الاستهلاك المقدر ب 300 طن، وكشفت جولة ل(اليوم التالي) عن أن سعر جوال الفحم تراوح بين 310 و 330 جنيه بسبب ندرة الغاز ومنع قطع الأشجار وهطول الأمطار.

======================

الأمطار تغلق المعابر الحدودية مع الجنوب

التغيير:آخرلحظة ،ترجمة- لؤي عبدالرحمن

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن معظم المعابر التي يصل عبرها اللاجئون الجنوبيون إلى البلاد قد أغلقت بسبب الأمطار الغزيرة، وكشفت المفوضية في تعميم صحفي حصلت (آخر لحظة) على نسخة منه أن غزارة الأمطار وإغلاق نقاط العبور أدى إلى تناقص أعداد الذين وصلوا خلال الأسبوع الماضي إلى 732 شخصاً مقارنة ب1171 خلال الأسبوع الذي سبقه.

====================

*حميدة: استقطاب الطلاب لداعش يتم خارج جامعة العلوم الطبية

التغيير: الصيحة

دافع رئيس مجلس أمناء جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا ووزير الصحة بولاية بروفيسور مأمون حميدة عن مؤسسته التعليمية مؤكداً أن عملية استقطاب الطلاب الملتحقين بتنظيم داعش تم خارج أسوار الجامعة.

وأفاد محرر التغطيات بالصيحة الهضيبي يس، أن جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا أقامت أمس ندوة حاشدة حضرها لفيف من السياسيين والأكاديميين، تقدمهم مساعد رئيس الجمهورية عبدالرحمن الصادق، ورئيس حركة الإصلاح الآن الدكتور غازي صلاح الدين، ورئيس مجمع الفقه الإسلامي الدكتور عصام أحمد البشير، والمفكر البروفيسور حسن مكي، وشارك فيها بالنقاش بعض أساتذة وطلاب من الجامعة.

وقال البروفيسور مامون حميدة إن البعض حاول اختزال قضية التطرف في جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا، مع إنها أكبر من الجامعة، مشيراً إلى أن هناك مئات من طلاب الجامعات والثانويات بدأوا في الالتحاق بالتنظيم الأمر الذي يحتاج إلى دراسة خاصة. مشيراً إلى أن داعش أضحت لها قوة مغناطيسية في جذب الشباب، منوهاً إلى أن كافة المؤشرات تدل على أن الجامعة لم تتخل عن مسؤوليتها تجاه الطلاب، بل أخطرت أولياء الأمور وأسر الملتحقين بداعش –منذ وقت مبكر- بالمتغيرات التي بدأت تطرأ عليهم، لجهة أن عملية الاستقطاب تمت على مرحلتين قبل أن تسفر عن التحاقهم بداعش خارج أسوار الجامعة.

==================

*وفاة مصري وإصابة أثيوبي بضربات الشمس بحلفا

التغيير: الصيحة

أودت ضربات الشمس أمس بحياة أحد المصريين بمدينة حلفا بالولاية الشمالية، في وقت أصيب فيه شخصان بضربة الشمس بوحدة عبري أحدهما أثيوبي الجنسية، تم إدخاله العناية المكثفة وحالته الصحية مستقرة، والآخر سوداني تبدو حالته آخذة في التعافي.

وأفاد محرر وكالة الأنباء السودانية أن السلطات المحلية بحلفا اتخذت عدداً من الإجراءات لإخطار ذوي المتوفي المصري، وتسليم جثمانه لدى السلطات المصرية بمعبر أشكيت، بعدما لقي حتفه جراء ضربات الشمس المنتشرة حاليا بمنطقة حلفا.

============================

*محاجر للفحص الصحي للجنوبيين الوافدين لشرق دارفور

التغيير:التيار

أكدت حكومة ولاية شرق دارفور مواصلة تحوطاتها لمنع دخول وباء الكوليرا المنتشر بدولة جنوب السودان، في وقت أعلنت فيه استقرار الوضع الصحي بالولاية.

وقال منسق الطواريء بوزارة الصحة بالولاية فتحي إبراهيم سليمان للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إنه تم رفع درجة الاستعداد بالمحليات الحدودية التي تشمل الفردوس وبحر العرب وأبوجابرة، وتم تجهيز محاجر وأدوية للفحص على الجنوبيين المتوقع قدومهم خلال فترة الخريف للولاية بجانب تدريب عدد من الكوادر الصحية في الجوانب الوقائية والعلاجية، مؤكداً أن غرفة الطواريء في حالة انعقاد دائم تحسباً لأي طاريء محتمل خلال فترة الخريف.

=====================

اشتعال حرب البيانات داخل الاتحادي والحسن يتوعد بمحاسبة إبراهيم الميرغني

التغيير:السوداني

اشتعلت حرب البيانات والتصريحات المضادة داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، على خلفية القرارات الأخيرة التي أصدرها رئيس الحزب بالإنابة الحسن الميرغني بفصل قيادات حزبية. وقال المتحدث باسم الحزب إبراهيم الميرغني، إن رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني أصدر قراراً بإبطال وإلغاء أي قرارات فصل أو تجميد لأي عضو في الحزب، لكن سرعان مانفى الحسن ذلك وقال في تصريح ل(السوداني) إن قرارات الفصل سارية، وتوعد بإخضاع ابن عمه إبراهيم للجنة محاسبة قد تقود لفصله من الحزب لجهة أنه غير مخول للحديث باسم الحزب.

==========================