التغيير : حلفا اشتكي مواطنون من تردي الخدمات الطبية في المستشفى الوحيد بوادي حلفا أقصي شمال السودان  الذي يشهد موجة حر غير مسبوقة ، في وقت أدت فيه ضربات الشمس الى وفاة مصري وإصابة خمسة اخرين

وقال أقارب احد الذين اصيبوا بضربة شمس ” للتغيير الالكترونية ” انهم نقلوا قريبهم الذي أصيب بضربة شمس الى المستشفي الوحيد في حلفا بواسطة احد السيارات لعدم وجود الإسعاف إلا انهم اكتشفوا رداءة الخدمات الطبية في المستشفى.

وقالوا ان الاجهزة الطبية غير متوفرة وان الكادر الطبي قليلعند وصولنا للمستشفى وجدنا ازدحاما كثيفا من أهالي ومصابي ضربة الشمس ومع ذلك فهنالك طبيب متخصص واحد وعدد قليل من الممرضين.

واضاف ” ان هذا الاهمال ادى  الي وفاة  العشرات بسبب ضربات الشمس وعدم وجود الرعاية الصحية في الوقت الصحيح .. ونطالب الحكومة بتوسعة المستشفي وزيادة الأطباء والاجهزة الطبية.

وبحسب مصادر طبية فان عدد المتوفين ارتفع الي ١٧ شخصا من بينهم مصري أصيب بضربة شمس بعد عبوره معبر أشكيت الحدودي

وقالت وكالة السودان للأنباء، إن السلطات المحلية بوادي حلفا اتخذت عدداً من الإجراءات لإخطار ذوي المتوفي المصري وتسليم جثمانه للسلطات المصرية بمعبر أشكيت.

وزار وزير الصحة بالولاية الشمالية الشيخ أحمد بابكر المستشفى، واطمأن على الإجراءات التي اتخذت تجاه المصاب الأثيوبي.

وأعلنت وزارة الصحة السودانية اواخر الأسبوع الماضي، ايفاد فريق لمراقبة الوضع عن كثب.

وقررت محلية حلفا، الأربعاء الماضي، إغلاق المدارس لمدة أسبوع، وتقليص ساعات العمل إلى ساعتين في الفترة الصباحية، بعد أن شهدت المنطقة اليومين الماضيين ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة، حيث تراوحت عند ساعات النهار بين 48 و47 درجة مئوية.