التغيير: الرياض  كشفت مواقع التواصل الإجتماعي عن تعرض عدد من النساء السودانيات "لمعاملة غير كريمة" من أسر سعودية، في وقت أعلنته فيه سفارة السودان في الرياض إن لديها معلومات عن استقدام سودانيات الى المملكة تحت مسمى "عمالة منزلية" 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي وتقارير صحفية، أنباء عن تعرض سودانيتين لمعاملة قاسية في السعودية، وسط تسؤولات عن كيفية السماح لهن بالسفر للعمل كخدم في المنازل، رغم أن السودان لا يسمح بذلك.

وذكرت الأنباء، أن احدى الفتيات لجأت الى الشرطة السعودية بعد تعرضها لتحرشات جنسية من أبناء الأسرة السعودية ، إلا أن المواقع أشارت إلى مطالبة كفيل الفتاة بتعويض مالي دون خضوعه لتحقيقات في اتهامات الفتاة التي تم حبسها برغم أنها هي الشاكية.

وقالت سفارة السودان في بيان، الإثنين، إن معلومة وردت إليها من مندوبها بمنطقة الجوف بخصوص توقيف سيدتين سودانيتين بسجن النساء بمنطقة دومة الجندل بتاريخ 13 أغسطس من طرف كفيلهن. وأوضحت السفارة أن مندوب السفارة  تمكن من مقابلتهن واخذ الافادات اللازمة بالتعاون مع إدارة السجن. وعلى إثر ذلك أجرت السفارة اتصالا هاتفيا مع الكفيلين لإجراء التسوية الخاصة بترحيلهن .