التغيير : الخرطوم  يبدأ وفد من مجلس السلم والامن الافريقي زيارة للخرطوم اليوم الاربعاء،  ويجري  مباحثات مع مسؤولين أمنيين وحكوميين  قبل ان يتوجه الوفد الى دارفور لتقييم الاوضاع الامنية في الاقليم الذي يقع غرب السودان.

وقال الناطق  باسم وزارة الخارجية علي الصادق، ان الوفد الافريقي سيعقد مباحثات مع النائب الاول للرئيس السوداني بكري حسن صالح ووزير الخارجية ابراهيم غندور، الى جانب لقاء مسؤوليين أمنيين وحكوميين أبرزهم رئيس مكتب متابعة سلام دارفور التابع لرئاسة الجمهورية، امين حسن عمر. وأوضح  ان الوفد سيناقش اوضاع البعثة الدولية المشتركة  وسيعقد  اجتماعا مع اللجنة الثلاثية المكلفة بوضع استراتيجية خروج بعثة يوناميد من السودان، والتي تتكون من الامم المتحدة والحكومة والاتحاد الافريقي لبحث الترتيبات وتقييم الاوضاع على الارض.

 وعلمت ” التغيير الالكترونية” ، ان الوفد الأفريقي سيزور دارفور يوم الجمعه، للوقوف علي الاوضاع الامنية والإنسانية هناك

وكان الوفد قد استبق زيارته بإصداره بيانا أعرب فيه عن قلقه العميق ازاء تدهور الاوضاع الامنية في دارفور ودعا أطراف النزاع الي وقف القتال والجلوس الي طاولة المفاوضات من اجل جلب السلام للإقليم.