حوار عبدالوهاب همت الشيخ حسن أبو سبيب في حواره مع "التغيير الإلكترونية" *في ذلك اليوم جاء الميرغني محروسا بالبوليس! *"علي الطلاق تاني ما أباري الميرغني" *قلت له: "حأجننك وأجنن أهلك كلهم"! *الحسن الميرغني على خصام مع اخوته حول مبلغ ال 12 مليار 

تصاعد في الآونة الاخيرة الخلاف داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) بقيادة السيد محمد عثمان الميرغني على خلفية الموقف من استمرار المشاركة في النظام الحاكم، “التغيير الإلكترونية” فتحت هذا الملف مع الشيخ حسن أبو سبيب، الذي ابتدر حواره معنا قائلا:”الميرغني خرب حزب الحركة الوطنية والتحرير والجماهير وحوله إلى ذيل للمؤتمر الوطني”  

 

الحسن الميرغني كان ضد المشاركة وفجأة شارك في الحكومة ماهو رأيك فيما تم وماهو الجديد حسب تصورك؟

أذكر عندما جاء الحديث عن المشاركة من قبل كنا تحدثنا الى الحسن الميرغني فقال والدي حواليه 4 أشخاص , واذا تم ابعادهم منه لن تتم المشاركة .

مقاطعة.. من المحرر من هم هؤلاء الاربعة؟

أحمد سعد عمر والخليفه عبدالمجيد عبدالرحيم وعثمان عمر الشريف وميرغني بركات, هؤلاء مشاركون وهم من يساندون المشاركة وهم من دفعوا له ثمن المشاركة ولسخرية الزمان فان الحسن أصبح يصفنا الان (بالدواعش) ووصف تفكيرنا بتفكير الذباب (بالله شوف الود الجاهل ده) وهو الذي لايفقه شيئا في السياسه وأولاد الميرغني كلهم عايشين في ابراجهم العاجيه ومعزولين عن المجتمع الذي لايعرف عنهم شيئا , وهم لاقبل لهم بسياسة أو أي شئ آخر.

متى سيخرج الحزب الاتحادي الديمقراطي من سطوة آل الميرغني؟

الحزب الاتحادي اذا تجمعت كل الفصائل المتباعدة فيه والتي وصل عددها الى 8 فصائل مع الاسف الشديد , وأهل الانقاذ هم من شقوا هذا الحزب وقصدوا ان يخلقوا الفتن لنتصارع مع بعضنا البعض حتى يطول أمد البقاء لهم في الحكم , اذا توحدت هذه الفصائل حول رؤية ومنهج واحد ودستور يمكن ان يستمد الحزب قوته وعنفوانه مرة أخرى وبعدها اذا أراد الميرغني وآل بيته أن يعملوا حزب الشعب أو غيره فهم أحرار.

 

بعد الاجتماع الموسع الذي انعقد في الحاج يوسف بحضور أكثر من 300 شخص ماذا سعيتم لتوحيد الحزب وأعادة تجميعه؟

نحن اتصلنا بالناس في المحليات وفي ولاية الخرطوم وفيها 7 محليات , وهذه هي جماهير الحزب وهي التي تساعد في وحدة الناس وعملنا الان منصب معهم , لان الخرطوم هذه كلها دوائر للاتحاديين , لم ينافسهم فيها حتى حزب الامة، حالياً اصبح حزب المؤتمر الوطني يقدم الصدقات للاتحاديين الراكعين ويتنازلوا لهم عن بعض الدوائر وهي دوائر أصلاً لاتخصهم.

 

حالياً الخطوة القادمة وبعد اجتماع الحاج يوسف ماذا فعلتم بالضبط وماذا تريدون فعله؟

نحن تحركنا في كل الولايات القضارف والشماليه وكونا كيانات لتنشيط المؤتمرات القاعدية وصولا للمؤتمر العام , لان الحزب الاتحادي ومنذ العام 1967 لم يعقد مؤتمراً له وليس له مكتب سياسي منتخب ولاقيادة منتخبه وكل شئ يتم بالتعيين وحتى الذي يعين هو محمد عثمان الميرغني فقط.

انتصرت فكرة المشاركة والحزب الاتحادي الديمقراطي أفسح له المؤتمر الوطني 25 مقعداً هل تعتقد ان هذا تم نتيجة لتدخل الحسن الميرغني أم أن المؤتمر الوطني كان يخطط لذلك وأن يذهب المخططان في اتجاه واحد؟

أولا الحسن الميرغني والمشاركون ينفذون برنامج المؤتمر الوطني ,والمؤتمر الوطني استلمهم وبدأ يدفع لهم باسم الاتحاديين , وطبعاً الحكومة تقول وبالصوت العالي ان الحزب الاتحادي الديمقراطي مشارك معها في السلطه رغم علمها ان الحزب غير مشارك وهذا لايحتاج الى جدال.

 

هل تعتقد ان مشاركة الحسن وعلاقته الاقتصاديه بالبنك الاسلامي السوداني عوامل ساهمت في ان يذهب الى المؤتمر الوطني ؟

البنك الاسلامي الان يعاني وبه مشاكل كبيرة جدا ولم يعد ذلك البنك المعروف والقروش التي دفعت للحسن 12 مليار من المؤتمر الوطني أخذها لنفسه وهو الان على خصام مع أخوته حول المبلغ.

هل مجموعتكم هذه في مقدورها ان تنسق مع اي مجموعات معارضه داخل وخارج السودان؟

نعم يمكن ان ننسق مع أي مجموعه ضد الطائفيه وضد الهيمنة وضد التوريث ومع الديمقراطية.

هل يمكن أن تنسقوا مع مجموعات مثل الجبهه الثوريه ونداء السودان وهل لديكم صلات معهم؟

نحن عندنا اتصالات مع عدة جهات عن طريق الاساتذة التوم هجو وعلي محمود حسنين وبقية الاخوة وهم اعلنوا مساندتهم لنا وأمنوا على مانقوم به ونحن سنمد يدنا الى أي جهه تريد اسقاط نظام المؤتمر الوطني وتخليص الشعب السوداني من جبروته.

هل يمكن ان نقول حالياً حزب الحركة الوطنية مختطف من قبل آل الميرغني والمؤتمر الوطني؟

نعم بالضبط كدة وهذا واضح , مثال يمكن أن تقوله وهذا مايجري الان, ناس المؤتمر الوطني عدوهم اللدود هو الحزب الاتحادي وهم يريدون تكسيره ومحوه عن الوجود ويقومون بتقوية الميرغني وبالتالي يكون كل شئ تحت سيطرتهم.

ماهي علاقتكم بمجموعة الاسكلا؟

نحن أولاً اجتمعنا مع بعضنا البعض وأصدرنا بيان وكونا كيانا واحدا

مقاطعة.. ولماذا لاتستمرون مع بعضكم البعض؟

مع الاسف ناس الاسكلا نحن نحس أن بعضهم لازال يعاوده الحنين ليعود الى صفوف الميرغني,ولذلك نتعامل معهم بحذر.

هل يمكن أن تكون هناك شخصيات يحركها الميرغني ؟ أم أنهم يقفون في الوسط لجس النبض أم لدوافع شخصية ؟

هؤلاء الناس بعضهم اذا أصدر الميرغني قراراً بعودتهم لامانع لديهم من العودة اليوم قبل الغد

مقاطعة.. بالنسبة لك هل سترجع للميرغني؟

علي بالطلاق لو انطبقت السماء بالارض لن (أباري) الميرغني مهما كان.

هناك كلام عن انعقاد مؤتمر استثنائي هل يمكن ان يتم ذلك في القريب العاجل؟

والله هناك محاولات , ونحن حنعمل مؤتمرنا هذا بأي صيغة من الصيغ حتى نجمع الناس ونوحدهم لقيام مؤتمر عام يبتعد عن خط الميرغني نهائياً.

هل وضعتم تاريخاً محدداً لذلك؟

نحن عملنا الان كما ذكرت هو ربط الجماهير الواقفة على رصيف الانتظار ونبعدها عن حالة التغييب والحيرة التي تعيش فيها وهي الان فاقدة للاتجاه والناس كلها معنا , لكن أهم شئ نريد قيام مؤتمرات قاعديه نكون لجان ونضع اساس متين وننطلق منه وهذا سوف يأخذ بعض الوقت بكل تأكيد, وأنت تعرف ان التحركات في السودان تصاحبها صعوبات كثيرة, لكن نحن استطعنا كما ذكرت لك في الاتصال بالقواعد في المحليات ومبدئياً طلبنا من كل محليه أن ترسل مناديبها ويعقدوا اجتماعاتهم ونوجه لهم خطابا وبرنامجا سياسيا لوحدتهم وتكويناتهم, لان الناس الان أصبحوا في حيرة من أمرهم ولارابط بينهم.

 هذا الكلام يحتاج لوقت يعني انكم لم تحددوا تاريخاً معيناً

لا لم نحدد تاريخا , نحن نسعى وفي أقرب الفرص المتاحة وكلما قوي التنظيم القاعدي وتمتن سوف ننتصر نحن لانريد عملاً فوقياً ونجمع القيادات , نحن نريد الانطلاق من القواعد ونكسب مشورتها.

الاتعتقد ان الحزب الاتحادي الديمقراطي بدلاً من أن ينادي بانتفاضة لاسقاط النظام عليه ان يقوم بهذه الانتفاضه داخله أولاً ؟

نعم.. نعم. كلما يجري الان انتفاضة داخل الحزب والحسن الميرغني قال للصحفيين مافي زول مجنني غير حسن ابو سبيب وأنا أقول له (حأجننك وأجنن أهلك كلهم).

وهل الانتفاضة داخل الحزب ستساهم في انتفاضة الشارع السوداني لاسقاط النظام؟

جداً جداً والنظام هذا ما استمر لولا (فرتقة) الحزب الاتحادي الديمقراطي وتشتيته الى 8 فصائل متناحرة وهذه مصيبة كبيرة سعى لها النظام ونجح فيها بكل أسف.

هل هذا المخطط مدبر من المؤتمر الوطني؟

طبعاً طبعاً المؤتمر الوطني يعلم أنه لايهمه حزب الامة ولا الحزب الشيوعي ولا البعثيين , الحزب الاتحادي الديمقراطي هو الذي يهمه , لانه ببساطة ايام الانتخابات الحسن قام بترشيح خمسة أشخاص في امدرمان وجميعهم سقطوا والاتحاديين قاطعوا الانتخابات.

الى ماذا تعزو سقوط هؤلاء الاشخاص؟

ناس المؤتمر الوطني فضوا لهم دوائر ووقفوا معهم ومع ذلك فان جماهير الاتحادي والتي قاطعت الانتخابات كانت سبباً في سقوطهم.

برأيك هل هناك تقاسم أدوار مابين الميرغني الاب والميرغني الابن يقوم واحد منهم بالفصل والآخر بالارجاع بالنسبة للقيادات؟

كلهم (سجم في رماد) ونحن نرصد كل ذلك ونعرفه جيداً وهم الان لايستطيعون التحرك فأوساط الجماهير لان الغالبية ضدهم لذلك يقومون الان باطلاق شائعات , لكنهم الان فشلوا تماماً.

خلال الايام الماضيه كان هناك حديث عن ان الميرغني أصدر قراراً بعودتكم مامدى صحة هذا الكلام ؟

نحن أصلاً لانعترف بالفصل لانه لاتوجد ديمقراطية والميرغني نفسه هو رئيس غير منتخب وليست له صلاحيات لذلك نحن لانعترف بالانتخابات ودستور الحزب فيه مادة تقول أن هذا الحزب لايتعاون مع الشمولية ولا الانقلابات العسكرية وهؤلاء تعاونهم مع الشمولية والانقلابات العسكريه وهذا هو الوضع الذي يجب ان يستمر الى ان يتم المؤتمر العام وهو الذي يقرر الوجود في المؤتمر  والحزب بلا مكتب سياسي ولامؤتمر عام وكل الذي يقوم به الان الحسن الميرغني عمل عشوائي.

مؤتمر المرجعيات الذي انعقد في القاهرة هل اعطى الميرغني صلاحيات أكثر؟

مع الاسف الشديد وعندما جاء تسجيل الاحزاب الميرغني اختار بابكر عبدالرحمن وعلي السيد والتعديلات التي ادخلوها في الدستور اصبحت بالنسبه لنا الان عقبة واعطت الميرغني صلاحيات وجعل هذا الحزب رئاسي يعين فيه من يشاء والمرجعيات كانت خطأ , وهي لم تتم بانتخابات وفي المرجعيات تم تكوين مكتب  سياسي من 114 شخصاً فولد ميتاً وانتهى وكان المجتمعين قد أقروا أن يستمر الميرغني وقرروا تعيين علي محمود حسنين واحمد الميرغني كنواب للرئيس , وبعد ذلك أصبح في مقدور الميرغني أن يعين كما يشاء ويفصل ولا أحد يسأله.

حالياً هناك كلام عن أن الميرغني ماعاد المسيطر على الحزب الاتحادي الديمقراطي نتيجة لظروفه الصحية هل المعلومة صحيحة؟

والله نحن نسمع مثل هذا الكلام كغيرنا ولا استطيع ان أجزم بصحة الموضوع من عدمه , لكن الرجل ومنذ سنتين في لندن وأولاده حالياً مختلفين مع بعضهم ومختلفين مع ابناء عمهم وأمس ابراهيم الميرغني قال أنه سيعقد مؤتمراً صحافياً ويبين أن ماقام به الحسن الميرغني عمل باطل وغير مسنود من قواعد الحزب.

هل لديكم اتصالات وتنسيق مباشر مع ابراهيم الميرغني ومجموعته؟

 لا, حتى الان ماعندنا تنسيق , لكن علمت ان هناك اجتماعات جارية والسادة طه علي البشير ومحمد سيد احمد وعلي السيد ومحمد ميرغني (مجموعة الاسكلا) لديهم اجتماع , وعلمت ان ابراهيم الميرغني يود الجلوس الي , لكنه حتى الان لم يظهر.

مقاطعة ..  هل انت على استعداد للجلوس اليه؟

نعم أنا عايز اسمع ماذا يريد قوله , وفي الوقت نفسه سأقول له رأيي.

الا تعتقد ان وجودك في كل الاجتماعات لقيادات الحزب الاتحادي تعطي المجتمعين سند ودفعه الى الامام لذلك يتوجب عليك الحضور؟

والله نحن نسعى لما يجمع الناس ويعطي العمل دفعة قوية ولاننا ضد توريث أبناء الميرغني للحزب الاتحادي الديمقراطي, ونحن مع اي تجمع ولدي عدد من الاجتماعات مع مجموعتنا.

تنازلك انت وغيركم في سبيل مصلحة الوطن والحزب وجلوسكم الى المجموعات الساعية للديمقراطيه يمكن ان يحقق الكثير هل توافقني؟

عشمنا ان نجلس الى كل الاتحاديين وهو من اهدافنا وقد زارني محمد شداد وناس عبدالوهاب خوجلي ومحمد زين العابدين وعمر عثمان , كل هؤلاء لامشكلة لنا معهم, لكن نريد قيام ونهضة الحزب ويمكن ان نجتمع جميعاً.

هل من عقبات تحول دون جلوسكم مع بعضكم؟

العقبات الحقيقه ان الحزب يمر بأزمة وهناك تطلعات وأناس يودون أن يصبحوا زعماء ولديهم نظراتهم الخاصة , هذه الاشياء يجب ان يتم التنازل عنها أولا ويجب ان ندعو ليكون الحزب حزباً للحركة الوطنية كما كان وهو الحزب الذي أسسه الازهري والعمالقه والتطلع للزعامه واحدة من اكبر مشاكل حزبنا.

ألم يساهم جميع الاتحاديين في ان يظل محمد عثمان الميرغني ديكتاتوراً متسلطاً ؟

والله يا اخي انا اعترف بذلك وقلت ان الاخطاء التي ارتكبناها هي التي ساهمت في ان نعطي الميرغني مساحات كبيرة من التسلط  واخيرا (شفنا الحكاية مانافعة) والمفروض نتحسب لمثل هذه الامور من الوهلة الاولى , لكن كلنا غلطانين.

بالنسبة لكم كقيادات اي منكم يفشل في مقابلة رئيس الحزب لمدة عامين ماذا تسمي ذلك؟

هذا حزب الرجل الواحد وهو ديكتاتور , حزب يديره بالريموت كنترول من أي مكان يعطيهم التعليمات وعليهم تنفيذها وهو في اي وقت لانعرف عنه شئ.

ماهي ادوار المكاتب التنفيذيه فلنقل حضرت مجموعه من السودان وارادت ان تلتقي بالميرغني هل في مقدورها القيام بذلك؟

اذا كانوا لايسيرون في خطه فهو سيرفض مقابلتهم.

هناك 8 أطراف اتحادية متناحرة هل سيتمسك الناس بالتاريخ أم يمكن تكوين كيان جديد؟

لا لا هذا غلط نحن لذلك سنطالب بجلوس كل الاطراف ونتجرد من اي شئ ذاتي في سبيل تماسك الحزب ونهوضه من جديد ونعقد مؤتمراً عاماً لنختار رئيسا ومكتبا سياسيا .. الخ.. وكل ذلك بالانتخاب الديمقراطي المباشر لانه حالياً ليست لدينا ديمقراطية ولامؤسسية.

حزبكم اسمه الاتحادي الديمقراطي فلاهو اتحادي ولاهو ديمقراطي؟

يضحك.. الديمقراطيه شعار فقط.

خلال الايام الماضيه يقال انه تم فصل القطب الاتحادي الكبير احمد السنجك وهو كان الى وقت قريب من المقربين من الميرغني لماذا؟

 والله قرأت الخبر قي الصحف والسنجك مقرب من الميرغني كثيراً

يقال انك وضعت شروطاً قاسيه لعودة المفصولين ماهي؟

نعم أنا قلت يفض الحزب الاتحادي الشراكة مع المؤتمر الوطني وينعقد المؤتمر الذي يمكن ان نقبل بقراراته

مقاطعة.. وماذا عن الحسن الميرغني وماذا انتم فاعلون تجاهه؟

يجب ان يحاسب على كل ما ارتكبه ومن ثم يبعد نهائياً عن الحزب الاتحادي الديمقراطي.

هل تعتقد ان محمد عثمان الميرغني يمكن ان يوافق على مثل هذه الخطوة؟

لاأعرف.

منذ متى كان آخر اتصال بينك ومحمد عثمان الميرغني؟

عندما بدأنا هذا العمل ورفضنا المشاركة وهو اتصل بي من لندن

متى كان ذلك؟

بالضبط قبل عام من الان.

 وما الذي دار في حواركما؟

 قال لي انه لايرفض اجتماعنا وتشاورنا في قضايا الحزب لكن يجب ان نضعه في الصورة.

وهل التزمتم بما قال لكم؟

لا, نحن لم نضعه في الصورة وظللنا نقوم بما نريده حتى اليوم.

ولماذا لم تضعونه في الصورة كما طلب؟

نحن نعرف انه يريد المشاركة مع المؤتمر الوطني وعايز قروش.

اذا وضع في الصورة هل تعتقد انه كان سيصر على المشاركة ويرفض قرارتكم؟

نعم سوف يصر على المشاركة  هو والهيئة القيادية التي كونها من 40 شخص في عام 2010 وهذه الهيئة لم تجتمع وليست لديها صلاحية ولاتعمل اي شئ الا بأمره هو والاجتماع الذي حضره هو وكلمنا الجماهير وحضرت وقالت لا للمشاركة في السلطه وحاصروا اجتماع الهيئة القيادية.

ماهي ردة فعل الميرغني تجاه  ماحدث؟

في اليوم الذي يليه عقد اجتماعاً وجاء وهو محروس بعدد كبير من رجال البوليس  ولكم ان تتخيلوا رئيس حزب يحرس نفسه بالبوليس  خوفاً من عضويته (ده كلام شنو ياجماعه).

ألم تحاول الاتصال به في الفترات الاخيرة فربما غير موقفه ووضعته امام مسئوليته التاريخية فربما كسبت الجولة؟

لم ولن اتصل به انا عارف انه غير موافق على العمل الذي اقوم به، وعن مسئوليتنا التاريخية، في الاجتماع الذي عقده وبعدها سافر الى لندن واثناء الاجتماع قام ابو الحسن فرح وبدأ في مهاجمة المؤتمر الوطني والمشاركة معه فقام مولانا وطلب منه ان يجلس وقال له انا اعرف رأيك فقال ابوالحسن انه لن يجلس قبل ان يقول كلامه ويمكن ان يطلب منه مغادرة المكان واستمر في حديثه الى النهاية  وعندما قام علي السيد وبدأ في الحديث طلب منه الميرغني الجلوس وقال له ايضا اعرف رأيك وطلب منه الجلوس فجلس مباشرة . وبعدها قمت أنا والجماعه قالوا (الليله الشكلة حتقع مع الجعلي ده) فقلت لهم علي بالطلاق يقول لي اجلس اسمعوا كلام من الله خلقوا ماسمعوا , لذلك لم يطلب مني الجلوس وأنا قلت له هذا حزب الحركة الوطنية وحزب التاريخ والمستقبل وسيتم رميكم بالحجارة بعد اقتلاعكم فأرفعوا اياديكم عن المشاركة وهذا ماذكرته بالضبط وكان قبل الاجتماع قال الحضور للميرغني ان ابو سبيب وعلي نائل وسيد العبيد يحملون استقالاتهم في جيبوهم ويودون تقديمها لسكرتارية الاجتماع  وانا اول زول قدمتها وعلي نائل خرج واعقبه سيد العبيد وبعدها انفض سامر الاجتماع.

الحسن الميرغني كان ضد مشاركة شقيقه جعفر فخرج الاخير ودخل الاول ماذا تسمي ذلك؟

هذا لعب ادوار ونحن لامصلحة لنا من اراد الذهاب الى المؤتمر الوطني عليه ان يدخل بالباب.

ماهو دور محمد عثمان الميرغني في ذلك ؟

هو مؤلف هذه المسرحية لانه ايام لندن اختار 26 شخصا وانا مافيهم وقال ليهم قيموا موضوع المشاركة وجاء قرارهم بالرفض وبعد ذلك استلم هذا الملف من حاتم السر ولم يرد حتى يومنا هذا كان ذلك في العام 2010 .

المقربون منه والذين يزورونه هل يقبلون كل قرارته ام يرفضون بعضها؟

يقبلون كل شئ ومهمتهم تنفيذ تعليماته.

و ما الحل ؟

الحل توحيد الحزب ومن الان فصاعدا سنسعى للم الشمل وايادينا مفتوحه للجميع.

وأوجه رسالتي لجماهير الحزب تناسوا الخلافات من اجل السودان والشعب والحزب.

وجه رسالة للميرغني  ؟

والله ماعايز اتكلم معاه نهائي ومختلف معه تماماً ولن ارسل له اي رسالة الى أن يغير رأيه في المشاركة.