التغيير: وكالات دعت منظمات الأمم المتحدة لإعلان حالة الطوارئ الصحية في السودان جراء المعدلات غير المسبوقة لوباء الحصبة وتصدر البلاد قائمة الدول الأسوأ، في تفشي سوء التغذية وسط الأطفال دون سن الخامسة. 

وأكدت منظمة الصحة العالمية انتشار وباء الحصبة في السودان بصورة غير مسبوقة وحذرت المنظمة بأن المرض في حالة تزايد يومي بعد أن أصبح خارج نطاق السيطرة في كافة أنحاء البلاد.

وقالت نعيمة حسن القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية في البلاد، إن هناك (2896) إصابة مؤكدة بالحصبة فى البلاد، توفى من بينها (43) مريضاً، فيما بلغت حالات الاشتباه (4545) حالة، بحلول نهاية يوليو الماضي، مشيرة إلى أن المعدل العالمي لإعلان وباء الحصبة في أي بلد من البلدان هي ظهور (3) حالات فقط. وأضافت المنظمات  في مؤتمر صحفي أعدته وكالات الامم المتحدة في الخرطوم ، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، أن (16) مليون طفل في البلاد بحاجة سريعة للتطعيم.

وفي ذات السياق أعلنت وكالة الامم المتحدة لرعاية الأمومة الطفولة (اليونسيف) أن السودان سجل أعلى نسبة لسوء التغذية وسط الأطفال في العالم. وقالت شايا ابراهيم، مسئولة مكتب اليونسيف في السودان أن نسبة سوء التغذية وسط الاطفال دون سن الخامسة في السودان فاقت حاجز الـ(16)% متجاوزةً كل المعدلات العالمية. وبدوره أكد عدنان خان المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي، حديث ممثلة (اليونسيف) قائلاً إن أعلى مستويات سوء التغذية في العالم توجد بالسودان. وأضاف أن معدلات سوء التغذية آخذة في التصاعد، وأن متوسط سوء التغذية يبلغ (16.3%) ويصل إلى ( 30%) في بعض ولايات البلاد. وأكد أن غالبية الضحايا هم من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد، قائلاً أن طرد منظمات الإغاثة وإجبار بعضها على تقليص عملياتها أدى إلى تفاقم المشكلة .