التغيير: الخرطوم هددت كبرى الشركات الصينية، العاملة في قطاع النفط السوداني بالانسحاب من ادارة مصفاة الخرطوم، فى سبتمبر القادم، حالة عدم التزام وزارة النفط بسداد مديونيات الشركة المتراكمة على المصفاة.

وقال مصدر مطلع لـ (التغيير الالكترونية) ان مديونية الشركة الصينية (سى.ان.بى.سى)، بلغت ملايين الدولارات. وكشف المصدر عن أن مدير الشركة الذي قام بزيارة للخرطوم مؤخراً أبلغ الحكومة السودانية ، عزم الشركة على  الانسحاب من ادارة المصفاة بسبب عدم الايفاء بوعود سداد  المستحقات.

وتعتبر شركة (سى.ان.بى.سى) من كبرى الشركات الصينية التى تستثمر فى قطاع  النفط السوداني وتعمل فى اكثر من موقع.

ويتوقع خبراء عاملون في مجال التنقيب أن يتاثر الانتاج بشكل كبير حال نفذت الشركة تهديدها بالانسحاب ، لجهة ان المهندسين والفنيين الصينيين يديرون مواقع حساسة فى المصفاة .