التغيير: وكالات هدد مجلس الأمن الدولي مساء الثلاثاء بالتحرك الفوري في جنوب السودان إذا لم يوقع رئيس البلاد سلفا كير اتفاق السلام.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي سفير نيجيريا جوي أوغوو إن الدول الأعضاء “تؤكد استعدادها للتحرك فورا إذا لم يوقع الرئيس سلفا كير على الاتفاق كما سبق أن وعد”.

ومن المتوقع أن يتوجه كير إلى أديس أبابا بالأربعاء، للقاء قادة كينيا وأوغندا والسودان واثيوبيا.

وقد وقع زعيم المتمردين نائب الرئيس السابق رياك مشار اتفاق السلام في السابع عشر من الشهر الحالي ضمن المهلة المحددة لذلك بينما وقع كير على نص الاتفاق بالأحرف الأولى، ونددت حكومته بالاتفاق واعتبرته استسلاماً .

ورفض السفير النيجيري تحديد ما إذا كان المجلس سيصوِّت على تبني مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة ينص على فرض حظر على الأسلحة وعقوبات تستهدف جنوب السودان.

وبدأت الحرب في جنوب السودان في كانون الأول/ديسمبر 2013 حين اتهم كير نائبه السابق مشار بمحاولة الانقلاب عليه، ما أثار موجة من أعمال العنف امتدت من جوبا إلى كل أنحاء البلاد.

ويحتاج أكثر من 70 في المئة من سكان جنوب السودان (12 مليون نسمة) إلى مساعدات انسانية عاجلة.