رئيس البرلمان يشكل لجنة للتحقيق في مخصصات "عائشة" مباحثات سرية مع مبعوث أوباما الاتحاد الأفريقي يمهل الحكومة 90 يوماً للتفاوض مع الحركات   الوطني: غياب المهدي والشيوعي لن يؤثر على "الحوار"

رئيس البرلمان يشكل لجنة للتحقيق في مخصصات “عائشة”

التغيير: السوداني

تقدمت نائبة رئيس البرلمان عائشة أحمد محمد بشكوى رسمية لرئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم أحمد عمر تحتج فيها على أن وضعها لايتساوى مع وضع نائبة رئيس البرلمان الثانية بدرية سليمان، وأن الأخيرة تحصل على وضع ومعاملة أفضل منها  داخل البرلمان. وعلمت (السوداني) من مصادر موثوقة أن عائشة شككت في أن مخصصاتها وبدرية غير متساوية، وأن الأخيرة تحصل على مخصصات أعلى، وأن بعضاً من مخصصاتها تم إخفاؤه عنها، ما دفع برئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم أحمد عمر بتوجيه الأمانة العامة للبرلمان بالتحقق الفوري من شكوى نائبته وإخطار نائبته بكل مخصصاتها. وكانت مهام الإشراف على اللجان قد تم توزيعها بالتراضي بين نائبتي رئيس البرلمان. وفيما تولت بدرية سليمان مهام الإشراف على اللجان السيادية ولجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان، تولت عائشة بناء على رغبتها اللجان الخدمية.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مباحثات سرية مع مبعوث أوباما

التغيير : المجهر

فرضت وزارة الخارجية سياجاً من السرية والتكتم على مباحثاتها مع وفد الإدارة الأمريكية الزائر للبلاد، بقيادة مبعوث أوباما الخاص للسودان دونالد بوث، والتي جرت بالنادي الدبلوماسي أمس الأربعاء. وبررت الخارجية موقفها بعدم إتاحة الفرصة للإعلام بأن واشنطون هي التي طالبت أن تكون مباحثاتها مع السودان بعيداً عن الأضواء الإعلامية، ومنعت الوزارة حتى الأجهزة الرسمية من متابعة المباحثات. وبدأت أمس الأربعاء مباحثات رسمية مكثفة بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في عدد من الملفات أبرزها العلاقات السودانية الأمريكية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاتحاد الأفريقي يمهل الحكومة 90 يوماً للتفاوض مع الحركات  

التغيير: المجهر

طالب مجلس السلم والأمن الأفريقي في اجتماعه رقم 539 بوقف إطلاق النار في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وإقليم دارفور، ودعا الحكومة السودانية والمعارضة إلى لقاء تحضيري بمقر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا برعاية الآلية الأفريقية تمهيداً لبدء حوار وطني شامل وإيقاف الحرب.  وحدد مجلس الأمن والسلم الأفريقي مهلة 90 يوماً للتفاوض مابين الحكومة والحركات والوصول إلى تسوية سياسية شاملة. وأعلن رئيسا حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان مني مناوي لدى لقائهما أمس الأربعاء بأديس أبابا رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلامينا زومة التزامهما بإيجاد حل شامل لأزمات السودان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوطني: غياب المهدي والشيوعي لن يؤثر على “الحوار”

التغيير:آخر لحظة

قطع المؤتمر الوطني بأن غياب رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي والحزب الشيوعي لاينقص الحوار، مشدداً على أن غيابهما لن يجعل الحوار بلا قيمة. وأكد الأمين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز في تصريحات محدودة أنه في حال تعذر حضور المهدي والشيوعي فإن الحوار سيقوم لكل أهل السودان ليضع حداً للنزاعات السياسية بالبلاد، ووصف البيان الصادر عقب اجتماع قوى نداء السودان بمجلس السلم والأمن الأفريقي بأنه حوى جملة من التناقضات وتصب كلها في إطار الاشتراطات التي تسبق الحوار، وحول اتجاه المهدي لتكوين تحالف جديد تحت مسمى (قوى المستقبل) قال ممتاز إن القضية قضية إرادة وليست قضية مسميات، وأضاف ولكن في ظل هذا الاضطراب والارتباك ستولد عشرات المسميات وعشرات الأجسام، ولكن النتيجة ستكون صفراً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبدالواحد يوسف: السلام في شمال دارفور لن يتحقق ببقاء يوناميد

التغيير: اليوم التالي

قال عبدالواحد يوسف إبراهيم، والي شمال دارفور، إن الأمن والسلام في دارفور سيتحقق على أيدي أبناء المنطقة، وبسالة القوات المسلحة، وليس ببقاء قوات يوناميد، وأضاف (سنصبر على يوناميد فترة العام الإضافية)، وأكد الوالي خلال مخاطبته احتفالاً في قيادة قوات الحدود بالفاشر أمس الأربعاء أن التمرد انتهى وتبقت فقط جيوب صغيرة سيتم حسمها، مشيراً إلى عزم حكومته والحكومة الاتحادية على إحلال السلام ومد الأيادي بيضاء لتحقيقه من أجل استقرار دارفور، ونوه الوالي إلى أن الصراعات القبلية تعد من أكبر التحديات التي تواجه حكومته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إشرافية أبيي تطالب (اليونسفا) بحماية مواطني المنطقة

جددت لجنة إشرافية أبيي المشتركة جانب السودان أجوك مطالبتها للاتحاد الأفريقي بأن تقوم قوات حفظ السلام بالمنطقة (يونسفا) بالدور الذي جاءت من أجله في حماية المواطنين بأبيي. وقال رئيس اللجنة المهندس حسن علي نمر ل(اس ام سي) عقب لقائه ممثل الاتحاد الأفريقي بوتشكو مقاتلي، إن اللجنة أكدت على أهمية تواصل الاجتماعات مع دولة الجنوب، تمهيداً لإنفاذ اتفاقية 20 يونيو 2011 المتعلقة بالترتيبات الإدارية والأمنية، مشيراً إلى أن الاجتماع تطرق إلى الأحداث الأخيرة التي وقعت بمنطقة الشقاقة والتي راح ضحيتها 6 آلاف من تجار المسيرية. وشدد نمر على ضرورة إنفاذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين فيما يختص بتكوين الإداريات (الشرطة والمجلس التشريعي) بجانب قيام مؤتمرات التعايش بين مكونات المنطقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بدء محاكمة المتهم بقتل طالب كلية شرق النيل

 التغيير: الصيحة

بدأت بمحكم جنايات بحري وسط أولى الجلسات في قضية مقتل طالب كلية شرق النيل الذي ينتمي للحركة الإسلامية، والمقتول طعناً بالسكين في أحداث ركن نقاش داخل الجامعة. ونُقِل عن المتحري معاوية عبدالقادر قوله أمام القاضي أمس، إن الطالب المتهم أقر في يوميات التحري بارتكاب الجريمة وقال إنهم في يوم الحادث كانوا يرفعون لافتات ترمز لتوجههم السياسي، لكن حضرت جماعة أخرى دون سابق إنذار، ووضعت لافتة على لافتتهم. وقال المتحري إن المتهم ذكر أنهم عقدوا اجتماعاً طارئاً عقب الواقعة، إلا أن المجموعة الأخرى داهمتهم داخل المكتب وطالبتهم بالخروج، منوهاً إلى أن المجني عليه كان يحمل ساطوراً وضربه على رأسه، فما كان منه إلا أن ضرب المجني عليه بسيخة على رأسه فسقط على إثرها على الأرض.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

غازي صلاح الدين: بيان الاتحاد الأفريقي شاهد على ضعف دبلوماسية الحكومة

أيدت حركة الإصلاح الآن البيان الصادر عن الاتحاد الأفريقي الي حمّل خلاله الحكومة تعطيل الحوار الوطني، واعتبرت البيان شاهد على ضعف دبلوماسية الحكومة وحضورها السياسي. واطلع محرر الشؤون الحزبية ب(الصيحة) ناجي الكرشابي على بيان صادر عن حركة الإصلاح الآن ممهور بتوقيع رئيسها الدكتور غازي صلاح الدين، قال فيه إن الحكومة استهونت الموقف الأفريقي الذي يتعاطف دوماً مع السودان.

ووصف غازي الإعلان بأنه يوضح اتساع الفجوة بين الحكومة والرئيس أمبيكي رغم أن الأخير ظل مسانداً للسودان حكومة وشعباً طيلة السنوات الست التي ظل فيها مسؤولاً عن ملف السودان في الاتحاد الأفريقي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السيسي: لن ارُد على المهاترات..

التغيير: التيار

استعجل رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التيجاني سيسي رئيس الجمهورية لإصدار قرار بإنشاء مفوضية استفتاء دارفور. ورفض سيسي الخوض في الاتهامات الموجهة له بتبديد أموال السلطة الإقليمية قائلاً لن أرد على هذه المهاترات في صفحات الصحف، وأشار إلى أن السلطة الإقليمية تعمل في إطار دولة بها مؤسسات معنية بمراقبة أداء الأجهزة التنفيذية، بجانب مؤسسات قانونية مناط بها تنفيذ القانون على كل أجهزة الدولة والأفراد، وطالب المشككين بسؤال المراجع العام عن الأداء المالي للسلطة الإقليمية خلال الأعوام الماضية، وأعرب رئيس السلطة الإقليمية عن أمله في أن تصدر رئاسة الجمهورية ـــ خلال العام الذي مدد للسلطة- قراراً بإنشاء مفوضية استفتاء دارفور التي ستشرف فيما بعد على الاستفتاء الإداري.  وقال سيسي للصحفيين عقب لقائه برئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر أمس الأربعاء: إن الاستفتاء الإداري وارد في وثيقة سلام الدوحة بلغة واضحة ولاعلاقة له بقضايا الانفصال، معتبراً أن الصراعات القبلية في دارفور إحدى التحديات التي تواجه السلطة، ووصفها بالعبثية، وأشار إلى أن السلطة الإقليمية اتخذت جملة من القرارات في إطار لجنة أمن الإقليم؛ لوضع حد لهذه الصراعات، وأكد سيسي استقرار الأوضاع الأمنية في الإقليم بعد الجولة التي قام بها، وشملت كل ولايات دارفور، وأشار إلى أنه قدم تنويراً إلى رئيس البرلمان عن جولته الأخيرة في الإقليم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استئناف محاكمة 25 من العدل والمساواة اليوم

التغيير: السوداني

تستأنف محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال، برئاسة القاضي عابدين حمد ضاحي اليوم محاكمة 25 متهماً من منسوبي حركة العدل والمساواة وسماع الشاكي في البلاغ بتهم تتعلق بتقويض النظام الدستوري وإثارة الحرب ضد الدولة وتكوين منظمات إجرام وإرهاب، بجانب مخالفة قانون الإرهاب والأسلحة والذخيرة. يذكر أن المحكمة عقدت جلسة إجرائية سابقة وتم إرجاء سماع الشاكي لعدم ظهور محامين للدفاع عن المتهمين، وأمرت بمخاطبة إدارة العون القانوني لانتداب محامين للدفاع عن المتهمين. وتعود التفاصيل إلى ضبط المتهمين عقب توقيع اتفاقية سلام بين حركات مسلحة وحكومة ولاية غرب دارفور بالجنينة وبحوزتهم كمية من الأسلحة.