التغيير: كاودا  اتهم مرصد جبال النوبة لحقوق الانسان الجيش السوداني باستخدام قنابل عنقودية في دلامي وام دورين ومناطق اخرى بجبال النوبة،  معتبرا   تلك الانتهاكات "  ترتقي الى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

وكان المرصد قد اصدر بيانا صحفيا بمناسبة تدشين عدد من مكاتب المرصد باقليم جبال النوبة، بتنظيم ورشة عمل لاستعراض انتهاكات حقوق الانسان وأثرها على الأوضاع الانسانية باقليم جبال النوبة والتي وصفها بالحرجة.

 ودعا المرصد في ختام الورشة التي شاركت فيها حكومة اقليم جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور وممثلي منظمات دولية ومحلية. الاتحاد الافريقي والدول المنضوية تحته لإتخاذ خطوات فورية لوقف الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان بجبال النوبة/جنوب كردفان.

 وطالب بوقف فوري لاطلاق النار والهجمات على المدنيين وفتح قنوات توصيل المساعدات الانسانية، كما دعا مجلس حقوق الانسان الى تكوين لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني بالاقليم وتقديم الجناة للعدالة وضمان عدم افلاتهم من العدالة. وأكد المهندس الفاضل سعيد سنهوري المدير العام للمرصد بان المرصد يهدف الى تعزيز الكرامة الانسانية وصون حقوق الانسان والتوثيق للانتهاكات التي ارتكبت بالاقليم، ونوه الى ان هذة الجرائم لا تسقط بالتقادم وان معاقبة الجناة ستكون من اولويات عمل المرصد في الفترة القادمة.