التغيير: الخرطوم، بكين وقع الرئيسان السوداني  عمر البشير والرئيس الصيني شي جين بينغ الثلاثاء على بيان مشترك لإقامة شراكة استراتيجية في كافة المجالات بين البلدين. 

ويقوم البشير بزيارة للصين هي الأطول له منذ تعرضه لطلب محكمة محلية في جنوب افريقيا في يونيو الماضي  القبض عليه وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب وإبادة في اقليم دارفور.  

واكد الرئيسان في جلسة المباحثات المشتركة التي عقدت بقصر الشعب بالعاصمة الصينية بكين بحضور الوزراء من الجانبين حرصهما على تعزيز العلاقات الثنائية والاستراتيجية بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.  

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ في ان اتفاق الشراكة الاستراتيجية يشكل معلما جديداً في مسيرة العلاقات لافتا الى حرص الصين على اقامة علاقة تاريخية مع السودان وزاد قائلا مستعدون لبذل الجهود مع الجانب السوداني لمواصلة وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين .

واضاف شي جين بينغ انه منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 56 عاما نحن نتبادل التفاهم والدعم وتعزيز الثقة السياسية المتبادلة وقال افرز التعاون العملي بين بلدينا نتائج ملموسة مضيفا ان الصين منذ سنوات عديدة وبشكل مستمر هي اكبر شريك تجاري واكبر مستثمر ومقاول للمشاريع الهندسية في السودان

وقال بينغ انه منذ فترة غير بعيدة احتفلنا سويا بالذكري ال20 لانطلاقة التعاون السوداني الصيني في مجال النفط لافتا إلى أن التعاون لم يساهم فقط في تعزيز التنمية الاقتصادية لكلا البلدين بقوة بل شكل نموذجا للتعاون.  وتعتبر الصين اكبر شريك اقتصادي ومستثمر في السودان خاصة في مجال انتاج وتصنيع النفط.