التغيير : الخرطوم   اكدت الحكومة السودانية انها خصصت اكثر من ١٥٠ مليون جنيه سوداني لبدء حملة إعلامية تبدأ هذا الشهر وتستمر لمدة ثلاثة اشهر لانجاح الحوار الوطني الذي كان قد دعا له المشير البشير.  

وقال وزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف خلال حديثه لأمناء الاعلام في الاحزاب المشاركة في الحوار الوطني  الاربعاء ، أن الحكومة ستبدأ حملة إعلامية كبري لترويج مبادرة الحوار الوطني والتعريف به خلال الثلاثة أشهر القادمة . وأوضح  يوسف ان وزارة الإعلام ستتبنى تنفيذ القرار الرئاسي الذي يحمل الرقم 158 والخاص بمنح كل الأحزاب المشاركة في الحوار الوطني فرصا للظهور على وسائل الإعلام الرسمية،  مشيرا الي  ان المرحلة المقبلة ستشهد اتاحة الفرصة لجميع القوى السياسية للمشاركة وعرض رؤاهم عبر الإذاعة والتلفزيون القومي ووكالة السودان للأنباء. وأعلن وزير الدولة بالإعلام تدشين موقع الكتروني للحوار الوطني، بجانب تفعيل صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي الاجتماعي، قائلا ان ميزانية الحملة تبلغ 150.000 جنيه سوداني.

واشتكت عدد من الاحزاب المشاركة في الحوار من تضييق الاجهزة الامنية علي عملها. وقال رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفي ان صحيفة الصيحة التي يمتلكها مازالت تتعرض للرقابة من قبل الاجهزة الامنية. وكان وزير الاعلام احمد بلال عثمان قد كشف عن ان الرئيس البشير هو من امر بفرض الرقابة علي الصحيفة كشرط لاستئناف صدورها، بعد نشرها ملفات متعلقة بفساد مالي لنافذين في الدولة.