حزب الأمة يطالب بإبعاد قوى الإجماع من الملتقى التحضيري طه: مشاركة المهدي في الحوار ضرورية خلافات تقسيم السلطة تهدد أحزاب الحكومة بالتفكيك    110 جنيهات سعر اسطوانة الغاز في ولاية الجزيرة

حزب الأمة يطالب بإبعاد قوى الإجماع من الملتقى التحضيري

التغيير : المجهر

استنكر حزب الأمة القومي المطالبة بإشراك قوى نداء السودان في الملتقى التحضيري الذي دعا مجلس السلم والأمن الأفريقي لعقده ب(أديس أبابا)، وطالب بحصر المشاركة في قوى نداء باريس ممثلة في الجبهة الثورية وحزب الأمة بجانب الحكومة السودانية. وقال نائب رئيس الحزب الفريق صديق محمد إسماعيل لـ (المجهر)، أن اللقاء التحضيري مصصم في الأصل لمحاورة حملة السلاح لكن وجود حزب الأمة ورئيسه الصادق المهدي سيلعب دوراً أساسياً في تسهيل الحوار، لأنه هو الذي أتى بالحركات المسلحة عبر إعلان باريس. وشدد إسماعيل على أن قوى باريس والحكومة هم المعنيون بالملتقى التحضيري،  ورفض صديق بلهجة صارمة مشاركة بقية قوى نداء السودان، ممثلة في تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض ومنظمات المجتمع المدني في الملتقى وقال: (ماتقول لي نداء السودان، فقوى باريس فقط هي المعنية). وأضاف: (البقية كفاهم فقط المشاركة في الحوار الوطني الشامل الداخلي). وأوضح أن حزب الأمة تحاور مع الحكومة لإقناعها بقبول المشاركة في الملتقى التحضيري محصوراً فقط في قوى باريس، وتوقع أن توافق الحكومة على المقترح بهذه الصيغة، وقال: (لا خيار سوى القبول بالملتقى التحضيري لبدء الحوار الذي لن يبدأ دون اتفاق مع حملة السلاح).

**

طه: مشاركة المهدي في الحوار ضرورية

 التغيير: الصيحة

أكد القيادي البارز بالمؤتمر الوطني علي عثمان محمد طه، أهمية الحوار الوطني باعتباره هدفاً استراتيجياً لتحقيق الوفاق الوطني والتراضي السياسي بين جميع القوى السياسية بما فيها حملة السلاح. وكان طه التقى أمس برئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى، وبحث اللقاء قضايا الحوار الوطني، وكيفية انجاحه، على اعتبار أنه الضامن لحل الأزمة السودانية. وقال طه إن الحوار الوطني ينبغي أن تسوده روح التوافق والتراضي والحرص على إعلاء مصلحة الوطن وسلامته. واستحسن موقف رئيس آلية الاتحاد الأفريقي ثامبو أمبيكي في دعم قضايا السودان، ووصفه بالإيجابي، وثمن مواقفه ومواقف الاتحاد الأفريقي في دعم السودان، مؤكداً أهمية الحفاظ على علاقة إيجابية تمكنه من أداء دوره المتفق عليه.

ودعا علي عثمان رئيس حزب الأمة الصادق المهدي، للعودة للوطن والإسهام في الحوار الوطني، مؤكداً أهمية مشاركة المهدي في مسيرة الحوار والتراضي الوطني، ودافع علي عثمان طه، عن موقفه من قيام الانتخابات على الرغم من أن خارطة الطريق نصت على ضرورة التوافق حول تشريعات وإجراءات الانتخابات قبل قيامها.

**

خلافات تقسيم السلطة تهدد أحزاب الحكومة بالتفكيك

التغيير: اليوم التالي

هددت 21 حزباً من الأحزاب المنضوية تحت راية مجلس أحزاب الحكومة بنفض يدها عن التحالف مع المؤتمر الوطني والخروج من عباءة المجلس وإنشاء خط ثالث لممارسة العمل السياسي، بسبب ما اعتبروه عدم إشراكهم في الحكومة رغم مشاركتهم في الانتخابات الماضية بفعالية، وسلمت تلك الأحزاب إبراهيم محمود نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب مذكرة تطالبه فيها بالإجابة على عدد من الأسئلة متعلقة بمعايير المشاركة في الحكومة، وأسباب تجاوزهم في التشكيل الحكومي، وقال مبارك حامد دربين، رئيس حركة تحرير السودان ل(اليوم التالي) إن ال21 حزبا استجابت لدعوة الرئيس في الانتخابات واستنفرت قواعدها وساهمت في فوز الرئيس بما يزيد عن مليون و753 صوتاً، لكن الوطني تجاوزها في الحكومة وأشرك آخرين ليس لديهم كسب في الانتخابات وبعضهم نسبته صفر، ونوه دربين وهو رئيس آلية ال21 حزباً، إلى أن تلك الأحزاب وصلت لقناعة بأن عبود جابر، الأمين العام للمجلس أصبح شخصية ضعيفة وعاجزاً عن تلبية مطالب الأحزاب، وأشار إلى أن الحوار المطروح قضية وطنية لكنه رهن الخوض في تفاصيله ومواصلته مع الحزب الحاكم بالإجابة على الأسئلة المطروحة.

**

   110 جنيهات سعر اسطوانة الغاز في ولاية الجزيرة

التغيير: اليوم التالي

شكا مواطنو ولاية الجزيرة من تفاقم أزمة غاز الطبخ التي استمرت منذ فترة، وحمل بعض المواطنين مسؤولية الأزمة للإدارة العامة للبترول المعنية بمتابعة وتوفير السلعة. وكشفت جولة ل(اليوم التالي) أمس الأربعاء عن ارتفاع سعر اسطوانة الغاز من 35 جنيهاً إلى 70 جنيهاً بودمدني، و75 جنيهاً بأبوحراز، و110 جنيهات في كل من المدينة عرب والحصاحيصا. وأبدى أصحاب محال توزيع الغاز تخوفهم من أن تخرجهم الأزمة من السوق، وأوضحوا أنهم يتحملون مصاريف الإيجارات والترخيص والضرائب والعوائد، وأن شحنات الغاز التي تصل الولاية غير كافية ويسيطر عليها أشخاص من السماسرة والمتلاعبين، مطالبين بتشديد الرقابة على الشركات بمنع تعبئة الأسطوانات وشحن العربات في أوقات غير مناسبة. وقال سيف الدولة علي -أحد الوكلاء- إن الأزمة أخرجته من السوق. وفي السياق ارتفع جوال الفحم من 310 جنيهات إلى 380 جنيهاً، نتيجة للطلب المتزايد.

**

والي كسلا يشكو من الديون  

التغيير : التيار

شكا والي ولاية كسلا آدم جماع من الديون المثقلة التي ورثها من الوالي الذي سبقه، وأكد أنها أثرت سلباً على النشاط الاقتصادي للولاية، وطالب مواطني الولاية بالوقوف إلى جانبه لتجاوز تلك الأزمة، وقال رئيس هيئة نواب كسلا يحيى كرار ل(التيار) إن الوالي أبلغه –في اجتماع عقد أخيراً- عن حجم الديون الكبيرة للبنوك، التي ورثها عن الحكومة السابقة دون أن يكون لها مردود تنموي على الأرض، وأكد أنه اقترح على الوالي مراجعة العقودات الخاصة وانهائها، الأمر الذي من شأنه أن يقلل الإنفاق لاسيما أن هناك مدير مؤسسة يتقاضى سبعة ملايين جنيه (بالقديم) مرتباً خلاف المخصصات، وأشار إلى أن المقترح وجد استجابة من الوالي الذي وجه الأمين العام للحكومة بحصر العقودات الخاصة؛ تمهيداً لحسمها، وناشد كرار الحكومة في الخرطوم بدعم ولاية كسلا باعتبارها ولاية حدودية وخارجة من حرب.

**

الصحافيون البرلمانيون يحتجون على رفض وزير الكهرباء التصريح لهم

التغيير: المجهر

احتج الصحفيون البرلمانيون على رفض وزير الكهرباء معتز موسى الإدلاء بأي تصريحات للصحفيين، عقب اجتماع مغلق مع لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان استمر زهاء الأربع ساعات ونصف، وظل الصحفيون في انتظار الوزير تلك الساعات حرصاً على نقل مادار في الاجتماع للرأي العام ممايهم المواطن خاصة فيما يتعلق بزيادة تعرفة الكهرباء، إلا أن الوزير أغلق الباب أمامهم قائلاً: (ماعندي ليكم أي حاجة وإذا البرلمان ناداني بجي). وانتقد الصحفيون تعامل الوزير كما أبدوا استياءهم من موقف رئيسة اللجنة حياة الماحي الذي وصفوه بالسلبي لوقوفها جانباً دون تدخل.

**

إحالة محاسبين بصندوق دعم الطلاب للمحاكم

التغيير: آخر لحظة

كشف مدير الصندوق القومي لدعم الطلاب محمد عبدالله النقرابي عن إحالة محاسبين تورطوا في اختلاس أموال إلى المحاكم، بعد تدوين بلاغات في مواجهاتهم، بجانب تدوين بلاغات أخرى ضد تجاوزات لمقاولين لم يلتزموا بتشييد مدن جامعية لإسكان طلاب التعليم العالي. وأعلن عن اتخاذ إجراءات وضوابط مشددة لمنع الاختلاس وقال: (ما أعتقد حيكون في زول تاني يسرق قروش في ظل الضوابط الموجودة). ونفى النقرابي في تصريحات صحفية عقب جلسة سماع مع لجنة التربية والتعليم بالبرلمان، استغلال الموظفين لاستثمارات الصندوق في أغراض شخصية، وقال: (مافي كلام زي دا، ولو في كان ظهر في تقرير المراجع العام). وقال إن الاتهامات لصندوق الطلاب حالات فردية. وأقر النقرابي عن عجز في المدن الجامعية، وقال إن الصندوق بحاجة لإنشاء 50 مدينة جامعية جديدة خلال ال5 سنوات المقبلة بتكلفة 14 مليون جنيه للمدينة الواحدة لمجابهة الزيادة المتوقعة في أعداد الطلاب إلى مليون طالب وطالبة.

**

التربية: 258 ألف أمي بالخرطوم

الخرطوم- ابتهاج العريفي

كشفت وزارة التربية والتعليم عن وجود 258 ألف أمي بولاية الخرطوم، وحددت الوزارة منتصف الشهر الجاري موعداً لبدء الحملة القومية الشاملة لمحو الأمية وتعليم الكبار بالولايات.

وأكد وزير الدولة بالتعليم عبدالحفيظ الصادق، خلال اجتماعه بوزير التربية بولاية الخرطوم، تدشين الحملة بمحلية أمبدة، وذلك لخصوصية المنطقة. وأرجع وجود أعداد كبيرة للأميين بالخرطوم إلى توالي الهجرة والنزوح من الولايات إلى العاصمة، مؤكداً استمرار الحملة خلال الخمس سنوات القادمة، وذلك وفق الخطة الموضوعة للقضاء على الأمية بالبلاد بالتنسيق مع المنسقية العامة للخدمة الوطنية.

**

إطلاق سراح المهندس السوداني الموقوف في جنوب أفريقيا

التغيير: التيار

برأت الجهات العدلية في دولة جنوب أفريقيا مهندس الري السوداني الذي سبق أن أوقف عقب خروجه من الفندق قبل نحو ثلاثة أسابيع. وعلمت (التيار) من مصادرها أن المهندس السوداني سيغادر جنوب أفريقيا في أول طائرة متجهة إلى السودان حتى مثول الصحيفة للطباعة لم يتسن التأكد من وصوله، بينما لم تعلن الجهات العدلية في جوهانسبرج طبيعة التهمة التي أعتقل بموجبها المهندس. وكانت (التيار) قد نشرت مطلع الأسبوع الجاري نبأ اعتقال السلطات في جنوب أفريقيا مهندس ري سوداني اسمه (م.م) كان ضمن وفد رسمي شارك في ورشة عمل هناك.

**

سفارة مقديشو تنفي مغادرة فتيات يحملن الجواز الصومالي للانضمام لداعش

 التغيير : التيار

نفت السفارة الصومالية بشدة مغادرة فتيات يحملن الجواز الصومالي من الخرطوم للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وتوقيفهن بمطار الشارقة. وقال تعميم للسفير الصومالي بالخرطوم، محمد عبدالله أغاس، تلقته (السوداني) إن ما نشر بوسائل الإعلام بشأن الواقعة عار من الصحة ويفتقر للمصداقية، لأن وثيقة السفر الصومالية (جواز إليكتروني) يعتبر من أجود وثائق السفر ولايمكن تزويره، وليس صحيحاً تحصل الفتيات على جوازات صومالية.

**

رئيس البرلمان يطالب بالوقوف ضد العقوبات الأحادية

التغيير: التيار

طالب رئيس المجلس الوطني بروفيسور إبراهيم أحمد عمر المشاركين في المؤتمر الدولي الرابع لرؤساء البرلمانات بنيويورك، بالوقوف ضد فرض العقوبات الأحادية، التي تضر بمصالح الشعوب، مرحباً بتعيين مقرر خاص لمناهضة العقوبات الأحادية المفروضة من بعض الدول الكبرى. وقدم رئيس البرلمان بيان السودان أمام المؤتمر الدولي الرابع لرؤساء البرلمانات الذي ينظمه الاتحاد البرلماني الدولي بالتعاون مع الأمم المتحدة بنيويورك تحت شعار: (جعل الديمقراطية في خدمة السلام والتنمية.. الديمقراطية وفقاً لما تريد الشعوب). واستعرض في بيانه التطورات التشريعية التي حدثت بالبلاد لافتاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأخيرة، التي أفضت إلى تكوين البرلمان القومي، الذي يمثل أكثر من 20 حزباً سياسياً، وتصل فيه نسبة تمثيل المرأة لنحو 30% وأشار عمر إلى التطورات على الساحة الداخلية والقضايا الإقليمية والدولية، مطالباً المؤتمرين، بالوقوف ضد فرض العقوبات الأحادية التي أضرت بمصالح الشعوب. ورحب في الوقت ذاته بتعيين الأمم المتحدة لمقرر خاص معني بمناهضة العقوبات الأحادية التي تفرضها بعض الدول الكبرى.