التغيير : بورتسودان – صالح احمد ناشدت جمعية صائدي الأسماك بالبحر الأحمر منظمات المجتمع المدني والدولي والإعلام والناشطين  بالتصدى لجرافات الصيد المصرية التى تتوغل في المياه الاقليمية السودانية .

وقالت الجمعية فى بيان تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه ان الحكومة السودانية صدقت بعدد 28 جرافة مصرية خلال الاسابيع الماضية. وعددت الجمعية في بيانها  الأضرار الكبيرة من هذه الجرافات على الحياة البحرية والساحلية ، مشيرة الى الاضرار التي يتعرض لها آلاف الصيادين وأسرهم . ونوّه البيان أن الإستمرار في جرف الأسماك خارج المياه يعتبر مخالفة لكل القوانين العالمية. 

وقال نائب رئيس إتحاد الصيادين السابق محمود أركاب أن الجرافات  المصرية تصطاد في طلعة واحدة بين 60 الى 70 طن من الأسماك وتختار ماتريد، وتلقى بباقي السمك الميت في  البحر”. وأضاف أركاب أن السلطات لم  تستشر خبراء ولا مستفيدين عند سماحها لهذه الجرافات بالعمل داخل المياه الاقليمية ، وقال: ” أننا نناشد كل أصحاب الضمير الحي بالمساندة والوقوف معنا من أجل الحفاظ على ثرواتنا ، ونقول أمنعوا عنا الصيد الجائر” .

  ومنحت السلطات الحكومية التصاديق للجرافات المصرية في عام 2006 وبشروط منها صيد انواع محددة ، وعندما اخلت بالاتفاق تم منعها في العام 2009 ، ثم عادت السلطات ومنحت التصاديق للجرافات المصرية بالعمل مرة اخرى قبل عدة اسابيع.