التغيير : وكالات قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها سهلت تسليم 18 جنديا سودانيا، تم الإفراج عنهم من قبل حركة تحرير السودان (حركة عبدالواحد نور) إلى سلطات بلادهم فى نيالا جنوب دارفور، وإنها لعبت دور الوسيط المحايد للقيام بتلك المهمة. 

وقال رئيس بعثة اللجنة فى السودان الوى فيليون -فى بيان اليوم الخميس- إن خمسة من الموظفين الدوليين ببعثة الصليب الاحمر رافقوا الجنود عند سفرهم على متن طائرة هليوكوبتر إلى نيالا.

وأضاف أن مختلف الجماعات فى السودان تثق فى قيام الصليب الأحمر بهذ الدور الإنسانى، باعتباره جزءا من ولايته، وأن اللجنة تظل على استعداد لتقديم الدعم لعمليات مماثلة فى المستقبل، منوها إلى أنه بعد تسليم الجنود فى نيالا، قام فريق اللجنة بمساعدتهم  فى الاتصال بعائلاتهم.