التغيير : وكالات تفقد وزير التجارة الخارجية السودانى، صلاح محمد حسن، يوم الخميس، محجرى أبو سمبل ودراو بمحافظة أسوان، للوقوف على أزمة احتجاز نحو 3 آلاف جمل سودانى، لوجود تضارب فى عقود هذه الجمال بين مجموعة شركات تصدير سودانية، و3 وكلاء لتجارة الإبل بمركز دراو. 

ورافق وزير التجارة السودانى، خلال زيارته لمحافظة أسوان، السفيرة أحلام عبد الجليل، القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان، ووفد دبلوماسى سودانى.

وكانت نيابة أسوان، فتحت تحقيقاً موسعاً فى البلاغ المقدم من 3 وكلاء لاستيراد الجمال السودانية، لتحرير عقود مزورة تدعى طلب هؤلاء الوكلاء بمدينة دراو محافظة أسوان، لشحنة إبل تصل إلى 3 آلاف جمل سودانى المنشأ، بسعر 1100 دولار للجمل الواحد مدفوعة الثمن، أى ما يتجاوز الثلاثة ملايين دولار للصفقة كاملة، وهو ما نفاه وكلاء استيراد الجمال، نظراً لارتفاع القيمة الجمركية لهذه الصفقة.