التغيير: سونا قال  المشير  البشير لدى مخاطبته اليوم الجالية السودانية ببكين " سنمزق أي قرار يصدر في شأن الحوار بالخارج مثلما مزقنا قرارات سابقة" مجددا رفضه لأي حوار في الخارج.

وأكد البشير انه سيقود الحوار شخصياً وسيرفض تدخل أي شخص أو جهة فيه  سواء الاتحاد الإفريقي أو الأمم المتحدة.

 واتهم البشير  الحركات المسلحة في دارفو بالعمالة ، وقال  بعد اشارته الى خلو دارفور من التمرد “جاهزون لهم “، مؤكدا ان السلام لا ينتهي بانتهاء العمليات العسكرية وأردف قائلاً ” الذي يأبى التفاوض ندمان وسنلقن كل العملاء درسا لن ينسوه”.

وأكد البشير ان العام 2016 سيكون عام السلام ، داعيا الجميع للتفاوض للوصول لاتفاق حول قضايا السودان بدلاً من حمل السلاح ، مبيناً ان برنامج الحكومة خلال المرحلة القادمة يتمثل في ضبط السلاح وجمعه من المواطنين .