100 ألف جنيه لمن يدلي بمعلومات عن فتيات داعش حماية المستهلك: عيادات شعبية تخلط الفياجرا بالأعشاب الصحافي عثمان ميرغني يشرع في تأسيس حزب جديد ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضروات وكرتونة الطماطم بـ "ألف جنيه"

100 ألف جنيه لمن يدلي بمعلومات عن فتيات داعش

التغيير: السوداني

أعلنت أسر الفتيات الأربع اللائي التحقن بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عن جائزة مالية قدرها 100 ألف جنيه سوداني لمن يدلي بأي معلومات كافية تدل على أماكن تواجد بناتهن، ونشرت الأسر إعلاناً موحداً في صحيفة السوداني، وأبدت أملها في أن يساهم في في العثور على أي معلومات مؤكدة بعد انقطاع الاتصال بهن، واختفت التوأم منار وأبرار عبدالسلام العيدروس الطاهر، وآية الليثي الحاج يوسف، وثريا صلاح الدين حامد السيد، منذ التاسع والعشرين من شهر أغسطس الماضي، وتواترت الأنباء عن التحاقهن بتنظيم داعش إثر اختفاء جوازاتهن وانقطاع الاتصال بهن. وقال والد التوأم منار وأبرار عبدالسلام العيدروس في حديث خاص لـ (السوداني) إنه ذهب لدولة الإمارات العربية، تحديداً إلى الشارقة للعثور على أي معلومات تفيد بسفر بنتيه ورفيقتيهما إلى تركيا، مشيراً إلى أن السلطات هناك تعاونت معه وأكدت عدم دخول فتيات بالأسماء المذكورة إلى مطار الشارقة.

**

حماية المستهلك: عيادات شعبية تخلط الفياجرا بالأعشاب

 التغيير: الصيحة

كشف رئيس جمعية حماية المستهلك د. نصرالدين شلقامي عن 200 عيادة شعبية بولاية الخرطوم تقوم بخلط أدوية الفياجرا والسكري والمنشطات مع الأعشاب والخلطات الشعبية، مشيراً إلى أن تراخيص تلك العيادات تستخرج من المحليات وليس من وزارة الصحة. ونقل محرر الشؤون الصحية ب(الصيحة) عن شلقامي أن الواجب يحتم تقديم المستشفيات التي قامت وزارة الصحة الولائية بإغلاقها خلال الأسبوع الماضي لمحاكمات فورية بدلاً من الاكتفاء بعملية الإغلاق فقط، لجهة استخدامها أدوية منتهية الصلاحية. وحمل شلقامي الجهات المختصة مسؤولية ضعف الرقابة على المعابر الحدودية في البلاد، مشدداً على ضرورة وضع خطة محكمة لمراقبة النقاط الحدودية.

**

الصحافي عثمان ميرغني يشرع في تأسيس حزب جديد

التغيير: الصيحة

شرع رئيس تحرير صحيفة التيار المهندس عثمان ميرغني في تكوين حزب سياسي جديد، مع عدد من الشخصيات القومية وبعض قيادات الأحزاب الأخرى. ونقل محرر الشؤون الحزبية ب(الصيحة) الهضيبي ياسين، عن ميرغني قوله أمس، إن دواعي إنشاء الحزب الجديد برزت كنتاج لقراءة دقيقة ومتأنية للواقع السياسي، في ظل فشل الأحزاب والتنظيمات السياسية الموجودة في حل أزمات البلاد، بالإضافة إلى عدم الاتعاظ من التجارب السابقة وتكرار الأخطاء التي أوقعت السودان في العديد من المشاكل والأزمات. ولفت ميرغني إلى أنه لم يتم الاتفاق على اسم الحزب إلى الآن، بيد أنه أشار إلى أن اجتماعاتهم مستمرة لإنشاء الحزب، منوهاً إلى أن اجتماعاً سيعقد خلال الأسبوع الجاري بين الشخصيات المؤسسة، مؤكداً انضمام شخصيات قومية وكوادر سياسية ومحللين وأكاديميين للحزب الجديد، بهدف إحداث تحول سياسي بالبلاد ومعالجة كافة الأخطاء السابقة قاطعاً بالفراغ من تأسيس الحزب في فترة لاتتجاوز المائة يوم.

**

ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضروات وكرتونة الطماطم بـ “ألف جنيه”

التغيير: المجهر

تشهد أسواق ولاية الخرطوم هذه الأيام ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار الخضروات والفواكه. وكشفت جولة ل(المجهر) على السوق المركزي الخرطوم والملجة بأم درمان والسوق المركزي شمبات وصول سعر كيلو الطماطم إلى 70 جنيه، ووصل جوال العجور إلى 750 جنيه، وجوال البصل إلى ألف جنيه وربطة جوز الجزر إلى 40 جنيهاً، وكيس الخيار 300 جنيه، وجوال البطاطس 320 جنيهاً، وربطة الخضرة مابين 30-40 جنيهاً، والرجلة 10-15 جنيهاً، وربطة الجرجير 5 جنيهات، وكيلو البامية 70 جنيهاً، وجوال الباذنجان 80 جنيهاً. وعزا التاجر محمد طه في حديثه ارتفاع الأسعار إلى عدم الوفرة وتحول المزارعين إلى تجار، مطالباً بضرورة تدخل الدولة وضبط السوق.

**

آلية 7+7: الحركات والمعارضة لم ترفضا الحوار الوطني

التغيير : المجهر

 أكدت آلية الحوار الوطني 7+7 أن لقاء رئيس الجمهورية الذي تم مؤخراً أتاح الفرصة لكل من لديهم الصلة بالحركات المسلحة الاتصال بها لدعوتهم للدخول في عملية الحوار الوطني، في ذات الوقت الذي كشفت فيه عن موافقة بعض قيادات الحركات المسلحة الرئيسية المشاركة في الحوار. وقال عضو الآلية رئيس لجنة تهيئة المناخ عبود جابر سعيد بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الحركات المسلحة والأحزاب المعارضة لم ترفض الحوار ولكن وضعت شروطاً، مؤكداً أن الشروط المسبقة لن تفيد في عملية الحوار، داعياً الممانعين إلى الجلوس والدخول في الحوار مباشرة والتفاكر في حوار يفضي للوصول إلى حلول حول كافة القضايا. وأعلن عبود أن الحركات المسلحة أبدت قبولها للمشاركة في الحوار، مشدداً على إجراء الحوار الوطني في الداخل وأن يكون سودانياً خالصاً. وأشار إلى أن الآلية لم ينقطع أملها في مشاركة الجميع في عملية الحوار والتوافق على حلحلة جميع القضايا.

**

توقُّف مطاحن سيقا عن العمل

التغيير: اليوم التالي

كشف مصدر مسؤول بمطاحن سيقا للغلال، عن توقف المطاحن عن العمل خلال الأيام المقبلة، وأرجع السبب إلى رفض بنك السودان المركزي فتح اعتمادات لـ (سيقا) بغرض استيراد القمح، منوهاً إلى أن  الشركة تمتلك 260 ألف طن من القمح في بواخر موجودة في عرض البحر لم تستطع تسلمها بسبب عدم فتح الاعتمادات، مشيراً إلى أن خطوة توقف الشركة عن العمل بسبب نفاد مخزونها من القمح تعد الثانية من نوعها. وقال المصدر لـ (اليوم التالي)، إن الشركة أوقفت تسويق العبوات الصغيرة من الدقيق (الأول ومخصوص) لفرض هيئة الجمارك رسوماً بلغت نسبتها 25% على العبوات الصغيرة، كما فرضت عليهم أن تبقى العبوات بذات السعر القديم، منوهاً إلى أن الخطوة تعرض الشركة لخسائر، موضحاً أن العبوات الصغيرة تحتوي على محسنات طبيعية بجانب كلفة التصنيع والتغليف والترحيل، وقال إن تدخل وزارة المالية في سعر السلعة لا مبرر له، طالما رفعت الدعم عن الدقيق.

**

الخرطوم تتحسب لمآلات التصريحات الأمريكية بشأن زيارة البشير  الى الصين

التغيير : اليوم التالي

قللت الحكومة من تأثير الانتقادات الأمريكية لزيارة الرئيس عمر البشير، التي لاتزال مستمرة؛ إلى الصين، وقالت إنها اعتادت على مثل هذه التصريحات وردود الأفعال من الكثير من الأطراف، مؤكدة أنها تتحسب لكل مآلاتها. ودعا إبراهيم غندور، وزير الخارجية المرافق للرئيس في الزيارة، الولايات المتحدة إلى تغيير سياساتها تجاه السودان، مشيراً إلى أنهم تعودوا على صدور مثل هذه التصريحات والآراء، مضيفاً (كنا نتوقع مثل هذه التصريحات ونتحسب لها). وأبدت الولايات المتحدة امتعاضها من المباحثات التي أجراها الرئيس عمر البشير مع نظيره الصيني في بكين الثلاثاء الماضي. غير أن الحكومة الصينية رفضت التعليقات الأمريكية مؤكدة أن دعوة الصين للرئيس البشير لحضور نشاطات إحياء الذكرى هو أمر منطقي وعادل وأثاء وجوده في الصين سيحظى بالمعاملة التي يستحقها. وقالت هوا شون ينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية: بما أن الصين ليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، فإن المواضيع المتعلقة بها سيتم التعاطي معها وفقاً للمباديء الأساسية للقانون الدولي.

**

7+7: ماعندنا مانع نمشي كاودا لإقناع الحركات بالحوار

التغيير: آخر لحظة

أعلنت أحزاب منضوية تحت آلية الحوار استعدادها للجلوس في مؤتمر تحضيري مع الحركات المسلحة ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، وقالت إن المؤتمر التحضيري ضروري لجهة إنه يناقش ضمانات حضور الحركات للحوار. وقطع عضو آلية الحوار ممثل المنبر الديمقراطي القومي فيصل ياسين، خلال حديثه لبرنامج مؤتمر إذاعي الذي بثته الإذاعة القومية أمس، بأنهم سيذهبون للقاء الحركات المسلحة في أي مكان لإقناعها بالمشاركة في الحوار، وأضاف (ماعندنا مانع حتى لوكان المؤتمر التحضيري في كاودا). وكشف ياسين عن أنهم سيلتقون خلال الأسبوع الجاري بالبعثات الدبلوماسية بالخرطوم لإطلاعهم على مجريات الحوار. من جانبه وصف القيادي بحركة التحرير والعدالة القومي أحمد فضل قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي الأخير بأنه مقدمة للتدخل في الحوار الجاري، داعياً الحكومة للتدخل الدبلوماسي العاجل لتدارك مخاطر القرار.

**

ضبط 23 مهاجراً سودانياً في الطريق إلى إيطاليا

التغيير: التيار

تمكنت شرطة الدخيلة ومخابرات حرس الحدود المصرية من ضبط 55 شخصاً في طريقهم إلى إيطاليا عن طريق الهجرة غير الشرعية أثناء استقلالهم أتوبيس رحلات بقيادة (محمد.ع.س)، بمنطقة الدخيلة متجهين إلى طريق الكورنيش. وتبين وجود 23 سوداني الجنسية، و 6 من جزر القمر، و 14 سورياً، واثنين مصريين، وبمناقشتهم أقروا باتفاقهم مع أحد الأشخاص ويدعى (أحمد.م.خ) لتسهيل سفرهم إلى دولة إيطاليا مقابل 3 ألف دولار من كل شخص، والمتهم مقيم بدائرة مركز إدكو في البحيرة. وتحفظت قوات حرس الحدود على الأتوبيس، وتحرير محضر بالواقعة رقم 1955/2015 إداري الدخيلة وجار العرض على النيابة للتحقيقات.

**

وصول أول دفعة من الجرحى اليمنيين الخرطوم اليوم

التغيير : السوداني

أكملت ولاية الخرطوم استعداداتها لاستقبال الدفعة الأولى من الجرحى اليمنيين لتلقي العلاج وإجراء العمليات الجراحية تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، وأرسل السودان لجنة طبية لإعداد قوائم الجرحى والمصابين حيث من المتوقع أن تصل أول طائرة تقلهم اليوم السبت. ووقف والي ولاية الخرطوم الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين رافقه وزير الصحة ولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة ووزير الدولة بوزارة الصحة الاتحادية سمية أكد، على الترتيبات التي اكتملت بمستشفيات حاج الصافي ببحري والذي سيستقبل 35 مريضاً والمستشفى الجنوبي بالخرطوم والذي يستقبل 40 مريضاً بالإضافة لجاهزية كل المستشفيات العامة والخاصة لاستقبال اية أعداد من الجرحى.

وأكد والي ولاية الخرطوم أن الخطوة تجيء تأكيداً لموقف السودان الداعم للشرعية في اليمن وعودة الاستقرار لهذا البلد العربي الشقيق. وأضاف أن التطورات الأخيرة في الساحة اليمنية تتطلب وقوف الجميع خاصة في تقديم الخدمات الصحية والإنسانية العاجلة.