التغيير : بورتسودان – صالح احمد عبر عدد من المواطنين بمحلية بورتسودان عن سخطهم من زيادة اسعار الخبز.

وكانت السلطات قد اصدرت منشورا تم بموجبه رفع اسعار الخبز لتصبح قيمة الثلاث رغيفات بجنيه واحد بدلا من اربع رغيفات.

وشدد المواطن موسى حسن وهو عامل يوميات على أن الحديث عن زيادة الوزن “خدعة لتبرير رفع السعر”. فيما قال موظف حكومي نافذ فضل حجب اسمه “بحسب تجاربنا مع الحكومة  وأصحاب الأفران تعودنا على هذا السيناريو عند أي زيادات”. وأضاف لأ أظن أن هنالك فائدة تعود للمواطن من الزيادة في الوزن وتقليص كمية الخبز وإنما هذا تمهيد وتخدير لتمريربند الزيادة. كما أبدى النائب السابق بمجلس محلية  بورتسودان (محمد شليشي) إستغرابه من الزيادات المتلاحقة في ظل التغييب المتعمد للمجالس المحلية والولائية .

 

فى السياق ذاته، وصف ناشطون في مواقع التواصل الإجتماعي الخطاب الصادر من المحلية بأنه ـ حبر على ورق ـ وسخروا من عجز الحكومة باكراً في تنفيذ وعودها التي رفعتها قبل الانتخابات في الإهتمام بمعاش الناس .

وتؤكد مصادر ان تفاقم الخلاف الذي نشب مؤخراً بين الحكومة وشركة سيقا هو الذي ادى الى زيادة اسعارالخبز  .